همس دولي في بيروت حول إخراج إيران من سوريا

26 حزيران 2019 | 12:36

المصدر: "النهار"

منظومة الصواريخ (تعبيرية- أ ب).

قبل أيام من انعقاد القمة الأمنية لرؤساء مجالس الأمن القومي في الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وإسرائيل الذي استضافته القدس الغربية المحتلة يومي الاثنين والثلثاء هذا الأسبوع، كان تقرير ديبلوماسي في بيروت يتحدث عن "تململ" روسي من الدور الإيراني في سوريا والمنطقة، مما أعطى انطباعاً في أوساط رسمية، كما علمت "النهار"، أن موسكو طوّرت موقفها من الوجود الايراني في سوريا، وذلك للمرة الاولى منذ العام 2015 عندما تدخلت روسيا عسكريا في الحرب السورية بطلب إيراني مباشر، مما أدى الى قلب موازين القوى في تلك الحرب رأساً على عقب، فكانت النتيجة بقاء نظام بشار الاسد الذي كاد أن يلقى مصير نظيره العراقي صدام حسين عام 2003.ما قيمة هذا "التململ" الروسي الذي عبّرت عنه شخصية روسية رفيعة المستوى زارت لبنان أخيراً، وأطلعت "النهار" على بعض ما دار في محادثاته مع كبار المسؤولين؟ مصادر واسعة الاطلاع أخذت في الاعتبار ما يمكن تسميته بـ "التحوّل" في مقاربة موسكو لملف إيران في سوريا وعدد من أقطار المنطقة، ولبنان في مقدمتها. لكن هذه المصادر آثرت التريث في إطلاق احكام على ما جاهرت به الشخصية الروسية. ولفتت في الوقت نفسه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard