أين نمارس رياضة الغوص في لبنان؟

1 تموز 2019 | 19:31

المصدر: "النهار"

البحر عالم آخر .

للمخاطرة وتجربة نشاطات جديدة، لذةٌ لا يعرفها سوى من يهوى المغامرة! لذلك يعتبر الغطس بالماء رياضة تمارس من أجل المتعة والترفيه، كما اكتشاف جمال أعماق البحر.

البحر عالم آخر أو أشبه بعالم واسع وجنّة من الفردوس والجمال، لذلك أردنا أن نسلط الضوء على مدى جمال ومتعة المغامرة في قلب البحر والغوص لاكتشاف المجهول.

رياضة الغوص الترفيهي هي من النشاطات المشابهة للغوص السطحي وصيد الأسماك بالرمح، بحيث كانت المشكلة تكمن في كميّة النفَس الذي على الغوّاص أن يحبسه ليتمكّن من البقاء تحت سطح الماء، ولكن مع تطور التقنيات اليوم، أصبحت هذه الرياضة سائدة وتمكّن الغوّاص من استعمال تقنيات حديثة مثل الأوكسيجين الذي يضعه في حقيبة على الظهر، كي يتمكّن من الصمود لوقت أطول والغوص إلى أعمق من 18 متراً.

في إمكان أي شخص يرغب في تجربة هذه المغامرة، التوجه إلى مدربين مختصّين في نوادٍ عديدة لتحضيرهم لهذه التجربة الفريدة من نوعها وبأسعر مقبولة لا تتخطى المئة دولار. أما بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون بتمرّس هذه الرياضة كي يتمكّنوا من الغوص تحت الماء من دون أي مساعدة، فسيتطلّب منهم الخضوع إلى برنامج رياضي مكثّف لنيل شهادة عالميّة تخولّهم الغوص أينما يرغبون، وذلك بسعر لا يتعدى الـ 500$.

وفي حديث لنا مع المدرّبة المتخصصة بالغطس كارول مطران، نصحت "كل فرد بتجربة هذه المغامرة، فأنا من الأشخاص الذين تركوا كل مشاغل الدنيا وركّزوا فقط على هذه الهواية، والعالم الذي أراه تحت الماء، لا يشبه أي عالم آخر، هو أشبه بجنّة تحاكي جمال الطبيعة وعظمتها". كما شدّدت على حسنات هذه الرياضة التي ترتكز على اللياقة البدنيّة، وعلى ضرورة الخضوع إلى امتحان صحّي قبل هذه التجربة. وأضافت: "ما ترونه داخل البحر من سفن غارقة هو أشبه بأسطورة خيالية، كما السمك وألوانه وأشكاله، سيجعلونكم تعشقون هذه التجربة وتودّون خوضها مجدداً".

وعندما سألناها عما إذا كنتم تخافون السباحة، قالت: "ليس هنالك من داعٍ أبداً أن تكونوا من الأشخاص الماهرين في السباحة، وإن كنتم تخشونها، فالغوص هو واحد من الحلول الذي سيساعدكم على تخطيها".

بإمكانكم اللجوء إلى مدرّبين مختصّين، أو التوجه إلى أندية تختصّ بتعليمكم رياضة الغوص مثل: المركز اللبناني للغوص، U961 Scuba Diving، Narcosis Diving Facility، Lebanon Diving Center، C-Club Scuba Diving Center.  وتمارَس هذه الرياضة على امتداد الشاطئ اللبناني باستثناء البؤر المعروفة بتلوثها الشديد. فجميعنا نخاف من التلوث الذي نراه ونسمع عنه دائماً، ولكن الغوص هو تجربة تبعدكم عن هذه الآفة، وبحسب ما قالت كارول، إن الغائص المختصّ يختار أماكن بعيدة عن كل هذا التلوث وبحسب تيارات المياه.







نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard