الذكاء الاصطناعي قادر على التنبؤ بسرطان الثدي!

24 حزيران 2019 | 13:20

المصدر: "اي بي ام"

  • المصدر: "اي بي ام"

صورة تعبيرية ( أ.ف.ب)

يُعتبر #سرطان_الثدي من بين الأمراض الأكثر شيوعًا بين النساء في كل أنحاء العالم، ويُعتبر الكشف المبكر عنه إحدى الخطوات الأولى للوقاية بحيث إن التدخل الناجح في المراحل المبكرة يمكن أن يكون الفرق بين الحياة والموت.

ومع تطور الطب والعلم يقوم الباحثون حالياً بتطوير أنظمة تنبؤية تعتمد على الذكاء الاصطناعي لاكتشاف هذا المرض الخبيث، وقد نشر فريق من الباحثين في شركة IBM بحثًا حول نظام الذكاء الاصطناعي الجديد الذي يمكنه التنبؤ بتطور سرطان الثدي لدى المرضى خلال العام.

وتقول شركة IBM إن ذكاءها الاصطناعي الجديد يمكن أن يتنبأ بسرطان الثدي بنفس دقة اختصاصيي الأشعة.

وتقول IBM إنه أول ذكاء اصطناعي من نوعه يتخذ القرارات باستخدام كل من بيانات التصوير بالإضافة إلى السجل الصحي الشامل للمريض. لذلك، يمكن أن يحد هذا الذكاء الإصطناعي من فرص التشخيص السيئ من طريق إجراء مقارنات بين ما يراه في الصور والسجل الصحي العام للمريض والذي قد يحتوي على معلومات حول أشياء مثل وظيفة الغدة الدرقية ونقص الحديد.

وباستخدام هذه البيانات، تمكن هذا الذكاء الإصطناعي من التنبؤ بشكل صحيح بتطور سرطان الثدي في 87 في المئة من الحالات التي قام بتحليلها. كما كان قادرًا على التنبؤ بشكل صحيح بنسبة 77 في المئة من الحالات غير المصابة بالسرطان

واختبر هذا الذكاء الاصطناعي على 71 حالة مختلفة اعتبرها أطباء الأشعة في البداية أنها غير مصابة بالسرطان، ولكن تم تشخيص المرضى في نهاية المطاف بسرطان الثدي في غضون عام. ومع ذلك، فقد تمكن الذكاء الإصطناعي من التعرف بشكل صحيح إلى سرطان الثدي في 48 في المئة من الحالات الـ 71.

تقنيات حديثة لجراحات الكتف ابتكرها جراح لبناني لامع في الولايات المتحدة الاميركية

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard