الأردن يقرر المشاركة في مؤتمر البحرين مع تمسكه بحلّ الدولتين

22 حزيران 2019 | 20:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الأردن (أرشيفية، "أ ف ب").

أعلنت وزارة الخارجية الاردنية، اليوم، أنّ الأردن قرر المشاركة في مؤتمر #البحرين الذي ستطرح فيه الولايات المتحدة الجانب الاقتصادي من خطتها للشرق الاوسط، لكنّها شددت على تمسك عمان بحل الدولتين كسبيل وحيد لتسوية النزاع الفسطيني الاسرائيلي.

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين سفيان القضاة في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية، أنّ "الأردن قرر أن يشارك في ورشة العمل الاقتصادية التي دعت إليها #الولايات_المتحدة الأميركية ومملكة البحرين الشقيقة في المنامة يومي 25 و26 من الشهر الجاري على مستوى أمين عام وزارة المالية للاستماع لما سيطرح والتعامل معه".

وشدّد على "مبادىء الأردن الثابتة" القائمة على أنّ "القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى، ولا بديل لحلّ الدولتين الذي يضمن جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وفِي مقدمها حقه في الحرية والدولة على ترابه الوطني وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

كما أكّد القضاة "موقف #الأردن الراسخ الواضح أن لا طرح اقتصاديا يمكن أن يكون بديلا لحل سياسي ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق"، مضيفاً أنّ "الأردن سيتعامل مع أي طرح اقتصادي أو سياسي وفق مواقفه الراسخة فيقبل ما ينسجم معها ويرفض أي طرح لا ينسجم مع ثوابته، وسيستمر في العمل والتواصل مع المجتمع الدولي وتكريس كلّ علاقاته وإمكاناته لحشد الدعم لمواقفه ولدعم الحق الفلسطيني".

وكان وزير خارجية الاردن أيمن الصفدي أعلن في 13 حزيران، أنّ الأردن لم يتخذ قراره بعد بخصوص المشاركة في مؤتمر البحرين المقرر أواخر الشهر الجاري، رغم إعلان مسؤول في #البيت_الابيض أنّ مصر والاردن والمغرب ستشارك في المؤتمر.

وأعلنت الولايات المتحدة، اليوم، أنّ خطتها للسلام في الشرق الاوسط والتي سيُعرض الشق الاقتصادي منها الأسبوع المقبل في البحرين، تهدف إلى استثمارات بقيمة تتجاوز خمسين مليار دولار لصالح الفلسطينيين وإلى مضاعفة اجمالي ناتجهم المحلي خلال عشرة اعوام.

وتقاطع السلطة الفلسطينية هذا المؤتمر الذي يحمل عنوان "من السلام الى الازدهار"، معتبرةً أنّ إدارة دونالد #ترامب التي تعلن دعمها لاسرائيل، تسعى إلى شراء الفلسطينيين وحرمانهم من دولة مستقلة.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard