عيد الموسيقى انطلق في مناطق مختلفة... لا تفوّتوه!

21 حزيران 2019 | 21:08

عيد الموسيقى.

بتنظيم من السفارة الفرنسية في لبنان، وللسنة التاسعة عشرة على التوالي، انطلق عيد الموسيقى يوم أمس متشعّباً في مناطق عديدة بين الشمال والجنوب مروراً بالبقاع وبيروت.

ويمتدّ الاحتفال بين 20 و23 من الشهر الحالي ويتزامن، ككلّ عام، مع عيد الأب الواقع في 21 حزيران والذي هو أيضاً اليوم الأطول في السنة. ويستضيف المهرجان هذا العام ضيفا شرف هما نوال بن كريّم وهي فنّانة فرنسية-تونسيّة، وفرقة Deluxe الفرنسية.

فيما كان الانطلاق يوم البارحة من الآثار الرومانية – بعلبك، والمركز الفرنسي – بيروت، وبيت الحرفي - الذوق، فهذه الليلة سيشمل مناطق الحمّامات الرومانية في بيروت، والمركز الثقافي في طرابلس، وخان الفرنج - صيدا. أمّا غداً فسينعقد في المركز الثقافي الفرنسي في دير القمر، كورنيش طرابلس، الحديقة البلدية جوزف سكاف- زحلة، والأسواق القديمة في صيدا، ليكون الختام في المركز الثقافي العزم - طرابلس و The spot mall صيدا.

ويتعدّى عيد الموسيقى الحفلات الموسيقيّة البسيطة ليكون أكثر شعبويّة ومنفتحاً على دول عديدة. تحتفلُ به أكثر من 120دولة لما تشكّله الموسيقى من لغة تتداولها وتتقاسمها كلّ شعوب الأرض.

إنّ انطلاقة العيد تعود لمنح وزير الثقافة الفرنسي جاك لانغ، ومدير الموسيقى والرقص في الوزارة موريس فوريت، الزخم الحاسم لهذا الحدث في عام 1982، فاحتفل فيه للمرّة الأولى، وسرعان ما تمّ تصديره في السنوات المتتالية إلى الخارج.

أمّا على الصعيد المحلّي، وفيما استقطب عيد الموسيقى في السنة المنصرمة حوالي 80000 مشارك، فالتوقعات تشير إلى أنّ العدد سيكون على ارتفاع في هذه السنة. ويأتي المهرجان بالتعاون مع بلديّات عديدة وبتمويل من جهات مختلفة بالإضافة إلى السفارة الفرنسية، مثل BLOM Bank، ومؤسستا صيدا والحريري وLa maison des jeunes de la culture Jounieh...

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard