اعتصام لطلاب "اللبنانية" تضامناً مع الأساتذة: لاسترجاع استقلالية الجامعة وزيادة موازنتها

21 حزيران 2019 | 17:16

اعتصام لطلاب "اللبنانية".

نفذ طلاب #الجامعة_اللبنانية اعتصاما اليوم، في ساحة رياض الصلح، تضامنا مع اساتذة الجامعة، ألقى خلاله ريان يحيى كلمة باسم المعتصمين قال فيها: "ها نحن اليوم ندخل الصفوف بقرار غير قانوني بعد إضراب دام شهرين تقريبا. إضراب أصحاب العلم والحق، بوجه من باع البلد خدمة لصفقاته، بوجه من يسعى لتدمير جامعة الوطن على حساب السياسات والمحاصصات والصفقات، ها نحن اليوم هنا كما كنا البارحة وكما سنكون في الأيام القادمة، ندا شرسا بوجه الظلم والإهمال، طلابا ودكاترة ومواطنين يدا واحدة لحماية الجامعة اللبنانية".

اضاف: "القضية اليوم أصبحت تتعدى إستحقاق الموازنة أو حصول الاساتذة على حقوقهم المشروعة، حتى أنها لم تعد تعني فقط طالب الجامعة الوطنية، بل هي اليوم بفعل انعكاساتها، تمس كل شاب لبناني يؤمن بقدرته على التغيير وبقدرته على تحديد مصيره ورسم أحلامه، وتمس أيضا المواطنين اللبنانيين الطامحين بمستقبل واعد لأبنائهم، مستقبل يكون فيه التعلم في الظروف المثلى متاحا لكل الطبقات والفئات".

وتابع: "نرفض أن نعود الى مقاعدنا بقرار غير قانوني ودون تحصيل مطالبنا، ونأبى أن نهدد لدخول صفوفنا. نعرف تماما مصلحتنا وهي حتما ليست ببرامج تقتل وقتنا وراحتنا وضعت "للتعويض" غير آخذة بعين الاعتبار وقت الطالب العامل او الطالب الذي لا يعمل حتى".

ولفت الى ان "مشروع تدمير الجامعة اللبنانية لن يمر، ونطلب من الدكاترة الوقوف معنا، وحماية ظهرنا في معركتنا المحقة، لتحقيق المطالب الآنية المستعجلة من أجل العودة إلى مقاعدنا الدراسية بأقل خسائر ممكنة، كما والوقوف الى جانبنا في نضالاتنا القادمة لتطوير جامعتنا والتي سنبقى نذكرها إلى أن تسقط عنجهية هذه السلطة".

وطالب بـ"استرجاع استقلالية الجامعة الاكاديمية والمالية والإدارية - زيادة موازنة الجامعة الوطنية بدلا من المس بها والاستعانة بالخبرات والادمغة الموجودة فيها من اساتذة وطلاب لحل الازمة الاقتصادية - إرجاع الحقوق المسلوبة من الطلاب والأساتذة على حد سواء ومن ضمنها: عودة الحركة الطلابية الى الحياة عبر انتخابات طلابية عادلة بنظام النسبية وتمثيل طلابي في مجلس الجامعة - بناء المجمعات الجامعية الجديدة وصيانة ما يحتاج منها الى صيانة - تجهيز مختلف المجمعات بما تحتاجه من مختبرات ومعدات وكراس وكافيتريا - إعطاء المطالب المحقة الخاصة بالأساتذة المتعاقدين والمتفرغين". 

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard