الراعي: الأبطال يصالحون على أساس الحقيقة والعدالة

12 كانون الثاني 2014 | 12:25

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

( الصورة عن الانترنت)

قال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ان "أهمية المصالحة أنها تخرجنا من أسر نزاعاتنا، وتولد فينا تطلعا إلى آفاقٍ جديدة". واعتبر في عظة  قداس الأحد ان "مجتمعنا وبلدان هذا الشرق في حاجة إلى مصالحة وبناء الوحدة في التنوع، والخروج من حالة النزاعات، ومن التسبب بفلتان الأمن والاعتداء على حياة المواطنين وممتلكاتهم". ورأى ان "البقاء في النزاع انغلاب له وقتل لطموحات الإنسان ولتطلعاته إلى الأفق الجديد.والخروج من النزاعات بطولة وحياة، والاستمرار فيها ضعف وفناء. جميل أن نتميز بثقافة "حمل الله الحامل خطايا العالم"، فنحمل أخطاء بعضنا البعض، ونتلفها بالمحبة والتفاهم والمصارحة، ونتوجها بمصالحة شاملة. فالأبطال يصالحون على أساس الحقيقة والعدالة والمحبة، أما الضعفاء فيهربون من المصالحة، مبررين أنفسهم بالاتهامات والتخوينات".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard