الروس ينعون مبادرتهم بشأن النازحين... مؤتمر آستانة طريق للحل الدولي!

19 حزيران 2019 | 16:33

المصدر: "النهار"

الوفد الروسي خلال لقائه الرئيس عون. (دلاتي ونهرا).

تحرك الروس على الخط اللبناني، حول الأزمة السورية وملف النازحين. استبقوا المباحثات مع المسؤولين اللبنانيين بالإعلان أن لا عودة للنازحين السوريين الا من ضمن مسار العملية السياسية للتسوية السورية، وهي التسوية المعلقة اليوم على معارك ريف حماة وإدلب التي يشرف عليها الروس مباشرة مع التنظيمات المسلحة، من دون أن تحقق تقدماً، وأيضاً في المواجهة الأميركية الإيرانية التي يبدو أن سوريا جزءاً منها. تبين أن الوفد الروس يبرئاسة الكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص في سوريا ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، أن رسالته هي لدعوة لبنان إلى حضور مؤتمر آستانة، ولا يحمل أي تصور جديد لمشكلة النازحين، في حين أبلغ المسؤولين اللبنانيين وفق ما تقول مصادر سياسية أن ملف النازحين خرج من يده ولا يمكن حله الا بتسوية دولية موحياً بأن الأمر يلزمه قوة دفع دولية وخصوصاً أميركية.

تغير الكلام الروسي عن المرحلة السابقة خصوصاً عند اطلاق مبادرتهم. هم وفق المصادر أعلنوا نعي المبادرة ولو بصورة غير مباشرة، إذ أن الأوضاع الدولية وضعف قوة الدفع الروسية وعدم القدرة على حسم الوضع في سوريا واستمرار المواجهات جعلت من المبادرة مجرد حبر على ورق. وإذا كان الموفد الروسي وضع اللبنانيين بالأخطار التي تمر فيها المنطقة على وقع المواجهة الإيرانية الأميركية، لفت الى أهمية أن يتنبه لبنان الى ضرورة تحييد نفسه في هذه المرحلة وعن أي مواجهة قد تشعل المنطقة.اكتشف الموفد الروسي سريعاً وفق المصادر أن لبنان ليس لديه موقف موحد حول الأزمة في سوريا ولا في قضية النازحين، وقد ظهر ذلك في موافقة لبنان على المشاركة في مؤتمر آستانة، حين أكد رئيس الجمهورية ميشال عون بعد لقائه الوفد ان لبنان معني بالمشاركة في المؤتمر المخصص للبحث في الازمة السورية، لان المؤتمر يسهل متابعة الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي يساهم في عودة النازحين السوريين الى بلادهم، لا سيما وان في لبنان اكثر من مليون و 500 الف نازح سوري ترك نزوحهم تداعيات سلبية على مختلف القطاعات اللبنانية وعلى الادارات والمؤسسات الرسمية ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard