إردوغان: "مرسي لم يمت بل تم اغتياله"

19 حزيران 2019 | 16:53

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

صور مرسي في تركيا (أ ب).

تعهّد الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان اليوم، بالسعي من أجل محاكمة الحكومة المصرية أمام المحاكم الدولية بسبب وفاة الرئيس السابق محمد #مرسي الذي أصيب بنوبة قلبية خلال إحدى جلسات محاكمته في القاهرة هذا الأسبوع.

وقال إردوغان، في كلمة خلال تجمع انتخابي في #اسطنبول، "سقط محمد مرسي على الأرض في قاعة المحكمة وظل كذلك 20 دقيقة دون أن تتدخل السلطات لمساعدته. لهذا أقول إن مرسي لم يمت. لقد اغتيل".

وأضاف "نحن، باسم (دولة) تركيا، سنتابع هذه القضية وسنبذل كلّ ما في وسعنا لضمان محاكمة مصر أمام المحاكم الدولية بسبب وفاة مرسي"، داعياً منظمة التعاون الإسلامي للتحرك من أجل الوصول لهذا الهدف.

جاءت تصريحات إرودغان بعد يوم من وصفه لمرسي "بالشهيد" وتشكيكه في أنّه توفي وفاة طبيعية.

وتوفي مرسي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، يوم الاثنين بعد أن سقط مغشيا عليه في قاعة محكمة بالقاهرة أثناء محاكمته في قضية بتهمة التخابر.

وكان مرسي (67 عاما)، وهو أول رئيس منتخب ديموقراطيا في تاريخ مصر الحديث، مسجوناً منذ أن عزله الجيش في عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي دام عاماً واحداً. وكان الجيش حينئذ تحت قيادة عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي للبلاد.

ودعم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، ذو الجذور الإسلامية، حكومة مصر في عهد مرسي، وفرّ عدد من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين إلى #تركيا منذ حظر نشاط الجماعة في مصر.

وأكّد الرئيس التركي أنّه سيثير مسألة وفاة مرسي في قمة مجموعة العشرين في اليابان نهاية الشهر الجاري.

كما دعت منظمات حقوقية إلى التحقيق في الوفاة، مثيرةً تساؤلات عدّة حول أسلوب معاملته في السجن. ونفت الحكومة المصرية إساءة معاملته.

كيف نساعد الفتيات الممتلئات على اختيار ما يليق بهن؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard