أرشيف "النهار" - إيران ضدّ حكم الشيعة وضدّ تهميشهم

23 حزيران 2019 | 06:30

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

السيد نصرالله (أرشيفية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه سركيس نعوم في "النهار" بتاريخ 25 أيار 1995، حمل عنوان "ايران ضد حكم الشيعة وضد تهميشهم".
- 1- قيل الكثير عن السياسة اللبنانية للجمهورية الاسلامية الايرانية لكنه كان في معظم الاحيان على لسان اطراف لبنانيين يرتبطون معها بعلاقات تحالف وثيقة، الأمر الذي افقده، على اهميته، التأثير الذي ارادوه على الصعيد السياسي وفي الاوساط الرسمية. وبما ان الجمهورية هذه موجودة في لبنان، اولا من خلال التيارات الاسلامية الاصولية عموما والشيعية خصوصا، وثانيا من خلال اعتبار الشيعة في لبنان ايران مرجعيتهم الدينية مثلما هو الفاتيكان مرجعية دينية للكاثوليك اللبنانيين ومثلما هو الازهر مرجعية دينية للمسلمين السنّة، وثالثا من خلال دعمها المباشر للمقاومة الاسلامية ضد الاحتلال الاسرائيلي ومن خلال تحالفها الاستراتيجي مع سوريا، كان لا بد من الاطّلاع منها مباشرة على عناوين سياستها في لبنان. وقد تم ذلك في حوار مع ديبلوماسيين ايرانيين معتمدين في بيروت حددوا في اثنائه ثلاثة عناوين لهذه السياسة هي الآتية: 1- "وحدة لبنان ورفض تقسيمه اجتماعيا وطائفيا وجغرافيا. وهذا العنوان، قال الديبلوماسيون، نابع من نظرتنا الى وحدة العالم ومن رؤيتنا الوحدوية على المستوى الاسلامي التي طرحها الامام الخميني وركز فيها على رؤيته...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard