البعثة الأثرية الهنغارية - اللبنانية أنجزت دراستها... حقائق عن قلعة "فيليكس" العكارية

18 حزيران 2019 | 19:17

المصدر: "النهار"

البعثة الأثرية الهنغارية - اللبنانية في قلعة "فيليكس" العكارية.

أتمت البعثة الأثرية الهنغارية - اللبنانية دراساتها وأعمال الحفر والتنقيب التي تجريها في قلعة "فيليكس" بالقرب من دير سيدة القلعة في منجز - #عكار، لإبراز المعالم التاريخية والحضارية والأثرية للقلعة. وترأس المهمة العالم الاثري الهنغاري بلاز ماجور والدكتور هاني قهوجي، في مشاركة ماريان تاث، زافي مارك، كارلا شلالا، كريستال وهبي، بربرا ساغي، فيرونيكا بريك والدكتورة باتريسيا غنيمة.

وأشار بيان للبعثة الى أنّ "الاعمال كانت بدأت في حزيران من العام الماضي برسم الخرائط وتحديد أماكن الكنائس واستكملت في ايار الماضي ببدء التنقيب والحفر. وأظهرت النتائج وجود بقايا معبد روماني في الموقع الحالي للقلعة، وكنيسة أولى من القرون الوسطى تظهر آثار إعادة الإعمار فيها، ربما بعد ان تهدمت نتيجة الزلزال القوي الذي ضرب المنطقة في عام 1170. بالإضافة الى ذلك، تبيّن في المنطقة العليا من القلعة وجود ممر حول النصب التذكاري، وهذا الأخير لا يمكن الوصول إليه إلا من باب على الجانب الشمالي. وتتكوّن منطقة القلعة من ساحة كبيرة في الهواء الطلق تضمّ خزانات مياه وتحيط بها مجموعة من غرف السكن. وإلى الغرب من القلعة، كشفت الدراسة عن وجود ثلاثة منازل، يعود تاريخها إلى العصر الروماني البيزنطي، وآخر من العصور الوسطى أي الفترة الممتدة بين القرنين الحادي عشر والثالث عشر".

ولفتت الى أنّ "الحفريات التي أجريت في الكنيسة الثانية الكائنة بين هذه المنازل، أظهرت أنها في الأصل منزل روماني تم تحويلها في ما بعد إلى كنيسة في العصر البيزنطي بين القرن الخامس والسادس". 

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard