أبرز استثمارات العرب في الأندية الأوروبية

18 حزيران 2019 | 10:02

المصدر: "النهار"

آل الشيخ.

أعلن المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه السعودية، أنه بصدد إطلاق تجربة استثمار في أحد الأندية الأوروبية، بعدما نشر صورة لمحمد العاصي المدير التنفيذي السابق لنادي بيراميدز المصري، معلقاً عليها: "العاصي بيجهز لفرقة أوروبا.. العاصي مكتوب له كل صيف موال... لكن المرة دي حاجة تانية".

وجاءت الصورة ليكشف بذلك استعداده لتجهيز فريق أوروبي جديد، بالتعاون مع محمد جمال العاصي، وبخاصةٍ أن الثنائي عمل معاً في تأسيس نادي بيراميدز في الدوري المصري، بعدما اشترى آل الشيخ نادي الأسيوطي وغير اسمه وضم صفقات عدّة ليتواجد الفريق في المربع الذهبي ويضمن المشاركة ببطولة الكونفدرالية الأفريقية في الموسم المقبل، حيث شغل "العاصي" منصب المدير التنفيذي لنادي "بيراميدز" في الفترة السابقة.

وانضم آل الشيخ إلى قائمة طويلة من رجال الأعمال العرب الذين دخلوا مجال الاستثمار في أندية أوروبا، من بينهم مساهمة رجل الأعمال المصري ناصف ساويرس، في شراء نادي أستون فيلا الإنكليزي، في شراكة مع المستثمر الأميركي ويسلى إدنس، للمساهمة في زيادة رأس مال النادي، وامتلاك رجل الأعمال المصري نسبة 55% من أسهم النادي.

وكانت بداية الاستثمار العربي في الأندية الأوروبية مع رجل الأعمال المصري محمد الفايد، حيث اشترى نادي "فولهام" الإنكليزي عام 1997 في أثناء وجوده فى الدرجة الثانية إلى أن أعلن بيعه إلى رجل الأعمال الأميركي "شاهد خان" بمبلغ يصل إلى 302,35 مليوني دولار في 13 حزيران العام 2013.

أشهر التجارب العربية كانت من نصيب ناصر الخليفي رجل الأعمال ورئيس الاتحاد القطري للتنس، مع نادي باريس سان جيرمان منذ العام 2011 بعد أن استحوذت عليه شركة قطرية مقابل 100 مليون جنيه إسترليني، ولم يشتر الخليفي النادي من المؤسسة القطرية مرة واحدة فاستحوذ على 70% من الأسهم، وأتم إكمال النسبة المتبقية بعد 7 أشهر.

كما يمتلك رجل الأعمال الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي ووزير شؤون الرئاسة، نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي، حيث اشتراه من مالكه السابق تاكسين شيناواترا رئيس وزراء تايلندا حينها بقيمة بلغت 200 مليون جنيه إسترليني، حيث استعاد النادي عافيته مع رجل الأعمال الإماراتي وسيطر على المراكز الأولى في البريمييرليج.

أما الملياردير الإماراتي، سليمان الفهيم، فاشترى نادي "بورتسموث" الإنكليزي عام 2009 بنسبة 100 بالمائة، قبل أن يبيع 90 بالمائة من الأسهم إلى رجل الأعمال السعودي علي الفراج، بعدما هبط إلى الدرجة الثانية.

ماجد سامي أحد رجال الأعمال المصريين الذين دخلوا مجال المالكين للأندية الأوربية، فهو صاحب نادي وادي دجلة بمصر، وبعدها اشترى نادي "ليرس" البلجيكي، ليصبح أول رجل أعمال مصري يمتلك ناديين أحدهما في مصر والآخر في بلجيكا.

واشترى عاصم علام، رجل الأعمال المصري، نادي هال سيتي، واستطاع أن ينهض بالنادي ويقدم أداءً جيداً جعله في مراكز أفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز وأتاح الفرصة لعدد من اللاعبين المصريين للعب في الفريق الأول مثل عمرو زكي وأحمد المحمدي ومحمد ناجي جدو وأحمد فتحي.

أما الأمير سلطان بن ناصر آل فرحان والأمير فيصل بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس نادي الرياض سابقاً فكانت لهما استثمارات في نادي "باناثينايكوس "اليوناني وامتلاك أسهم في النادي تجاوزت 50% منذ 2011 حتى الآن.

ولأول مرة في تاريخ الكويت، اشترى رجل الأعمال الكويتي فواز مبارك الحسّاوي في تموز 2012، نادي نوتنغهام فوريست الذي يلعب في الدرجة الأولى من الدوري الإنكليزي.

كما امتلك القطري عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، نادي ملقة الإسباني منذ عام 2010، ويعتبر ملقة أحد أعرق الأندية الأسبانية لكرة القدم، إذ تأسس العام 1904، وشارك في 28 موسماً في بطولة دوري الدرجة الأولى و34 موسماً في دوري الدرجة الثانية.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard