"سجن وسرقة وزواج سري".. أزمات سعد الصغير "على كل شكل ولون"

18 حزيران 2019 | 11:35

المصدر: "النهار"

سعد الصغير.

تلقى الفنان المصري سعد الصغير صدمة جديدة، بعد صدور حكم قضائي ضده من محكمة جنح مستأنف التهرب الضريبي، بحبسه عاماً مع إيقاف التنفيذ، وتغريمه ما يعادل الضريبة المستحقة عليه وإلزامه بالمصاريف.

وكانت محكمة التهرب الضريبي قضت في تشرين الأول من العام الماضي بمعاقبة سعد الصغير، بالحبس عاماً وكفالة 50 ألف جنيه، وتغريمه ما يعادل الضريبة المستحقة، بعدما وجّهت له اتهاماً بالتهرب من سداد الضريبة العامة على الدخل لمهنة الغناء والتمثيل، وإخفاء إدارة عمله في الفترة من 2007 إلى 2015 مع عدد من الشركات، وكذلك إخفاء أرباحه من الحفلات التي أحياها، قبل أن يستأنف على الحكم ليصبح مع إيقاف التنفيذ.

وباتت الأزمات تلاحق سعد الصغير، رغم الشهرة الواسعة التي حققها من خلال وجوده كمطرب شعبي إلى جانب بعض الأعمال الفنية، حيث كان آخرها إعلانه أخيراً فقده كل ثروته، بعد سرقة 3 منازل يملكها في منطقة شبرا الخيمة، تضمنت خزنته الخاصة وبها كل أمواله، لأنه لا يودع عائد حفلاته وأفلامه في البنوك، إضافة إلى مستلزمات زواج ابنته، وساعات من الألماس ومجوهرات.

تعرض سعد الصغير لأزمة أخرى بسبب زواجه السري من الراقصة شمس، مؤكداً أنها أجبرته على الزواج منها قائلاً: "نازل من البلد قابلتني رقاصة، خدتني على طول على البيت واتجوزتني"، مؤكدًا أنها بعد إتمام الزواج بدأت في مساومته بفضح أمره لدى زوجته الأولى، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما اتهمته أيضاً بأنه يهددها بشكل دائم، ذلك بجانب اتهامه بإجهاض جنينها رغمًا عنها"، لتشتعل أزمة عنيفة بين الطرفين، بعدما أكدت شمس أنه أرغمها على إجهاض جنينها، ما سبب لها مشاكل، واضطرت إلى كفالة طفلة، بعد رفض دار الأيتام التبني، لكونها راقصة.

ثم عادت شمس، واتهمته بالتعدي عليها بواسطة بلطجية، وبعد الصلح بينهما، أخلي سبيلهما من النيابة، إلى أن ظهرت مرة أخرى في العام 2016، وهي تستغيث بالرئيس السيسي لإنقاذها، ونشرت تسجيلات وفيديوات لسعد الصغير، عبر حسابها على "فايسبوك"، ليرد عليها بأنها تبتزه بعد أن أنفق عليها مليوني جنيه، وصورته دون أن يعلم.

دخل سعد الصغير في خلاف شديد مع الفنان أحمد سعد، بعدما تغيب الأخير عن عزاء والدة الصغير مبرراً غيابه بأنه حاول الاتصال به إلا أنه لم يجب عليه حينها، ولذلك أرسل له رسالة عبر "واتس آب"، إلا أنه لم يجب عليه أيضًا، فأتهمه سعد باستغلال وفاة والدته للمتاجرة بأحزانه.

استمرت خلافات سعد الصغير الفنية، بعد دخوله في أزمة مع مصطفى كامل، حينما سخر الأخير خلال لقائه في أحد البرامج التلفزيونية من غناء الصغير، مما دفع الأخير للتقدم ببلاغ في قسم شبرا ضده، ما دفع كامل ليتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الفنان سعد الصغير، يتهمه فيه بالسب والقذف فى حقه، وذلك بعد تصريحات أدلى بها سعد في أحد البرامج، وانتهت الخلافات بجلسة تصالح في بيت مصطفى كامل وتنازل كل منهما عن المحاضر.

الأمر نفسه تكرر مع شعبان عبد الرحيم، بعد وصف الصغير للأخير بأنه "مؤدٍّ وليس مغنياً"، إلا أن الصغير أدرك خطأه وبادر بالاعتذار وقبل يد عبد الرحيم على الهواء مباشرة، مؤكداً أن عبدالرحيم وقف الى جانبه في بداياته، وكان الصغير يعمل طبالاً خلفه.

أزمة أخرى تعرض لها الصغير بعد انتشار فيديو له عام 2008، وصفه البعض بأنه "مخل للآداب العامة"، وذلك لأنه تضمن لقطات بها إيحاءات وعبارات جنسية فاضحة، بمشاركة راقصة مغمورة.

وشن سعد الصغير هجوماً عنيفاً على الإعلامي تامر أمين، بعدما تحدث عن قصة خلافه مع الراقصة شمس، قائلا: "إزاي تتكلم عن خناقتي مع شمس ومفيش محضر أصلًا، حديثك بلا دليل، اللي بيتكلم عن القيم والأخلاق لازم يكون بتاع ربنا، تامر أمين بيسهر كل يوم عندي وكل يوم معاه واحدة".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard