اليابان تتجه نحو تعديل دستورها الأميركي

31 كانون الثاني 2013 | 10:25

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم أنه ينوي تعديل دستور ما بعد الحرب الذي فرضته الولايات المتحدة عام 1946، وقال أنه سيعدل اولاص البند 96، وهي اول خطوة لا بد منها من اجل تعديل محتمل في وقت لاحق للبند التاسع الذي يجعل اليابان بلداً مسالماً.
عمليا، يحدد البند 96 القواعد الواجب اتباعها للقيام بتعديل الدستور، أما لبند التاسع فينص على "التطلع جديا الى سلام دولي قائم على العدالة والنظام، يتخلى وفقه الشعب الياباني الى الابد عن الحرب بوصفها حقا سياديا للامة وكذلك يتخلى عن التهديد او استعمال القوة كوسيلة لتسوية النزاعات الدولية". ويضيف النص: "من اجل تحقيق الهدف الذي حددته الفقرة السابقة، لا يجوز تشكيل قوات برية او بحرية او جوية او اية قوة حربية، إن حق الدولة في النزاعات غير معترف به".
ويطفو البند التاسع حالياً على سطح النقاش السياسي الياباني في حين تشهد علاقات اليابان مع جارتيها المباشرتين الصين وكوريا الجنوبية خلافات تاريخية موروثة ومستمرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard