رحلة حياة مليئة بالحبّ والإرادة... ميشيل حجل ملكة القلب والروح

17 حزيران 2019 | 17:24

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ميشيل حجل.

اعتلت #ميشيل_حجل منصّة تتويج ملكة جمال لبنان عام 2016 بأملٍ وفرحٍ كبيرين. دخلت ضحكتها العريضة القلوب في لبنان والعالم العربي. لم تفز باللّقب حينها، لكنّها فازت بمحبّة جمهورٍ كبير. الكلّ وثق بها، وناضل معها، في رحلة علاجٍ طويلة بين لبنان والولايات المتحدة بعد اصابتها بمرض سرطان الغدد الليمفاوية. توّجت حجل وصيفةً ثالثة للملكة، وتوّجت في الآن عينه، ملكةً على عرش العزيمة والاصرار.

في مقابلة مع "النهار" العام الماضي، وبعد انتصارها على المرض في المرة الأولى، استعادت حجل فصول حياتها. لم تكد تحتفل بالشفاء حتى عاودها الخبيث بعد شهر من انتهاء جلسات العلاج. معركة طويلة راوحت ما بين الانتكاسة والفرح، الهبوط والصعود، لكنّها أصرّت على حبّ الحياة، قائلةً: "عندما علمتُ بعودته اشتدت عزيمتي أكثر، عليّ أن أهزمه بأي طريقة، أنا عم عيش كل لحظة بلحظة بس ما رح خلّي شي يكون أقوى مني، انشالله بنتصر عليه وبرجعلكن من جديد".

روت ميشيل قصّتها: "في البداية بدا كلّ شيء عادياً، لم أفكّر في أنّ هذه الأعراض الشائعة قد تُخفي وراءها شيئاً خطيراً. كنتُ أعاني سعالاً جافّاً وألماً في الصدر وتعرّقا في الليل. كنتُ مقتنعة بأنّها أعراض الزكام أو التهاب رئوي، وقد استشرتُ طبيباً على أساس أنّه مجرد bronchite. لكن بعد إجراء الصور الشعاعية والزرع، تبيّن أنّني مصابة بسرطان الغدد الليمفاوية. كان صعباً إطلاع عائلتي على ذلك، لم يكن سهلاً سماع هذا الخبر، والأصعب إخباري الحقيقة".

لم تستطع اخفاء لحظاتها الصعبة: "لم أكن أتخيّل يوماً أنّ ذلك سيحدث معي، نظنّ دائماً أنّ الأمور بعيدة عنا. عشتُ صدمة ليوم واحد، أطرح على نفسي أسئلة كثيرة. لم أصدّق أنّ ذلك يحدث حقاً وأنّي مصابة بالسرطان، على الرغم من أنّني اختصاصية تغذية وأحافظ على نمطٍ غذائي صحي. كلّ تلك الأفكار التي تجتاحك في تلك اللحظات تسقط عندما تستوعب الموضوع وتنظر اليه بطريقة مختلفة".

رحلة العلاج لم تكن سهلة، لكنّها بدأتها بعزيمة كبيرة. سارت الأمور بطريقة مفاجئة، وتجاوبت سريعاً مع العلاج منذ الجلسة الثانية. وعلى الرغم من هذه النتائج المذهلة باختفاء الورم، إلّا أنّ الطبيب "أصرّ على استكمال العلاج حتى النهاية للقضاء على أي أثر له". نجحت ميشيل في التخلّص من السرطان بعد جلستها السادسة، واحتفلت مع عائلتها بالانتصار. وهذا الانتصار لم يفرحها فحسب، بل تشاركته مع كلّ جمهورها، بعد اطلاق حملة تبرّعاتٍ كبيرة عبر صفحات السوشيل ميديا لجمع التبرعات وتأمين مبلغ 742 ألف دولار للسفر إلى أميركا.

لم تصدّق ميشيل قوّة الدعم من الجميع، إذ قالت لـ"النهار": "فوجئتُ حقّاً بهذه الحملة القوية والمؤثرة. أنا أشكر الله على كلّ لفتة مهما كانت صغيرة، فهي تساعد كثيراً"، مشيرةً إلى أنّ "أموراً عدّة تغيّرت في حياتي. أنا عم عيش كل لحظة بلحظة بس ما رح خلّي شي يكون أقوى مني، انشالله بنتصر عليه وبرجعلكن من جديد".

المرض الخبيث لم يكن عائقاً أمام ولادة قصّة حبٍّ مميّزة بين ميشيل حجل وخطيبها مارون أبي عتمة. كان سنداً لها، وداعماً في كلّ مراحل حياتها. انتصر الحبّ على مرضها وتكلّل بحفل خطوبةٍ جمع الأهل والأصدقاء، قبل أن يخطفها الموت بعمر الورد. أبي عتمة نعى حبيبته بكلماتٍ مؤثّرة، فنشر صورتهما من المستشفى عبر خاصيّة "ستوري" في "انستغرام"، وكتب: "أصبح لديّ ملاك". 

تركت ميشيل فراغاً لدى عائلتها منذ لحظات رحيلها الأولى، اذ كتبت شقيقتها بولا حجل عبر منشور في "فايسبوك": "ضلّي ضحكي من عندو من فوق... نيالك يا حرقة قلبنا يا نعمة زرتينا ورحتي بسرعة... نيالك فيا يا رب بس اخدتا كتير بكير... آخ". 


خبر الوفاة كان صادماً على كلّ من عرفها، فانتشرت صورها على صفحات التواصل الاجتماعي مع كلماتٍ مؤثّرة ونعوات عدّة من شخصيات فنية وإعلامية وسياسية. 

اذ غرّدت النجمة اليسا، التي تحارب المرض ذاته، قائلة: "إنتِ بطلة بعيون الكل. الله يرحمك يمكن الله ريّحك من عذاباتك. الله يعطي كل اللي بتحبيهن الصبر والراحة عا فراقك. الله يرحمك يا ميشيل".


وكتبت النجمة كارول سماحة: "أنا حزينة جدّاً لهذا الخبر! كانت لديها روح نقية... استريحي في سلام ملاك... أنت الآن في أيدٍ أمينة".

وغرّدت النجمة سيرين عبد النور: "لتكن مشيئتك يا رب. ميشيل حجل، الله يرحمها صارت بين ايدين الله بمكان حلو متلها ومليان محبة متل قلبه".

كما كتب الفنان رامي عياش: ما أخبث هالمرض عندما ينتصر على الإرادة... رحمها الله وتقبلها".

من جهته، كتب مقدم البرامج هشام حداد، والذي استضافها في برنامجه "لهون وبس" بعد انتصارها على المرض في وقتٍ سابق: "ما فيكِ تعملي هيك يا ميشا، حكينا عن قوتك وصبرك وموعد عرسك وأسامي ولادك ووعدنا العالم بأيام حلوة... وين رحتي يا قمرة".

وغرّدت عضو المكتب السياسي في "تيار المردة" فيرا يمين: "ستُتوّج في السماء".

كما كتب النائب الياس حنكش: "آخر مرّة حكينا، كنت إنتِ ومارون عم تحضروا الملف لبيتكم المستقبلي... واليوم صار بيتك السما، بجوار الرب".


وقال الإعلامي يزبك وهبي: "وفاة وصيفة ملكة جمال لبنان ميشيل حجل بعد صراع مع المرض... رحلت الصبيّة الجميلة الخلوقة الهادئة التي عرفتُها عن كثب".


وغرّدت الإعلامية ديما صادق قائلة: "ميشيل الحجل... يا أجمل ملكة... لروحك السلام".

أمّا الإعلامي نيشان، فقال: "مش كلّ قصّة سرطان نهايتها وَردِيّة. ميشيل حجل أثَرت بالكلّ علَّمت درس بالمقاومة وفَلِّت. الله يرحمها.

وكتب مقدّم البرامج وسام بريدي: "نحن لا نموت بل ندخل الحياة. الوجع كبير بس الرجاء أكبر... سلميلي على ملاكي يا أجمل ملاك".

ونشرت صفحة عديلة في "انستغرام" صورة لحجل، قائلةً: "ميشيل حجل اللي قصتها وشجاعتها مسّت فينا كلنا، في ذمة الله بعد صراع طويل مع مرض السرطان. الله يرحمها".


وتوفيت المحاربة الجميلة ميشيل حجل التي أنهت صراعها مع المرض الخبيث في مستشفى رزق، بعد النداء الجديد الذي أطلق صباحاً من أجل التبرّع ببلاكيت دم من فئتي +B و+O، إلّا أنّ مشيئة الحياة كانت أقوى. 

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard