المصاب كبير والنهاية مأسوية... محمد ضحية جديدة للموت على طرق لبنان

17 حزيران 2019 | 13:29

المصدر: "النهار"

الراحل.

كان عائدا من عمله بعد منتصف الليل حين انتظره الموت على طريق عام علما –ارده، ليسجل اسمه بالدم في لائحة الموت على طرق لبنان... هو الشاب محمد حيدر، الوالد لثلاثة ابناء الذي دفع حياته في حادث مروع اثناء قيادته دراجته النارية.

لقمة عيش مغمسة بالدم

غرفة التحكم المروري ذكرت في صفحتها على تويتر" أنّه "عند الساعة 00:30 من تاريخه، حصل تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام علما- اردة نتج منه قتيل"، في حين قال صديق الضحية محمود نشابه لـ"النهار": "الى الآن لا نعلم ما حصل مع محمد بالتحديد، لكن ما هو اكيد أنّ الحادث تسبّب بكسر عنقه، الأمر الذي ادى الى لفظه أنفاسه على الفور، لينقل الى مستشفى طرابلس الحكومي جسدا بلا روح"، وشرح: "يعمل محمد في الطلاء لإعالة اسرته، وبعد منتصف الليل كان عائداً من عمله، لكن يا للأسف، لم يتمكن من الوصول الى منزله، لنخسر شاباً عشرينياً من خيرة الشباب"، لافتا الى انه "لم يتم توقيف سائق السيارة التي قيل أنّها صدمته، بانتظار أن توضح صورة ما حصل معه في الساعات المقبلة".

مصاب كبير

كرّس ابن طرابلس حياته من اجل عائلته. وفي هذا السياق، لفت نشابه الى أنّه "قبل شهرين، فرح بولادة طفلته، لتنضمّ الى شقيقيها في عائلة عُرفت بتلاحمها، لكن يا للاسف انهار كل شيء في لحظة بعد خسارة الاب والسند". واضاف: "كان محمد يمضي وقته بين بيته وعمله، ينتظر عودته من عمله ليكون إلى جانب اولاده، يلعب معهم ويفرح وإياهم، الى أن كانت النهاية بطريقة مأسوية لم يتوقّعها احد، فمن كان بيننا قبل ساعات سنودّعه الى مثواه الاخير عصر اليوم. المصاب كبير. لا كلمات تعبّر عن صدمة والديه وكل مَن عرفه، فقد كان انساناً من خيرة الشباب، هادئاً وحنوناً الى أبعد الحدود، كل ما نتمنّاه الآن ان يرحمه الله ويصبّر أحبابه على الكارثة التي حلّت بهم، إذ ليس من السهل ان تفقد عزيزاً بين ليلة وضحاها، فحتى اللحظة لا يمكنني تصديق أنّ رفيق العمر أطبق عينيه الى الابد ورحل بلا عودة".

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard