إرجاء محاكمة مجموعة كان يرأسها أسامة منصور وشادي المولوي

14 حزيران 2019 | 19:23

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

محاكمة (تعبيرية).

أرجأت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبد الله، إلى 25 كانون الثاني المقبل، محاكمة مجموعة مسلحة كان يرأسها أسامة منصور الذي قتل خلال عملية أمنية لشعبة المعلومات في طرابلس، وشادي المولوي المتحصن داخل مخيم عين الحلوة، ويحاكم فيها الموقوفون: مصطفى العبد الله، عثمان العبد الله، ربيع فاطمة وطارق حسين، المتهمين بجرائم "الانتماء إلى تنظيم إرهابي مسلح (جبهة النصرة) والقيام بأعمال إرهابية، وإطلاق النار والقنابل اليدوية وقذائف ال "آر. بي. جي" على مراكز الجيش في طرابلس، وتفجير عبوة ناسفة بباص عسكري يقل جنوداً للجيش، بقصد قتل ركابه ما أدى إلى جرح عدد من العسكريين واحتراق الآلية العسكرية".

وجاء إرجاء الجلسة بسبب عدم سوق أحد الموقوفين من سجن روميه غلى مقر المحكمة العسكرية. 

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard