الاتّحاد الأوروبي: رصد نشاطات "تضليليّة" من "مصادر روسيّة" خلال الانتخابات البرلمانيّة

14 حزيران 2019 | 14:37

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

احتفالات بالذكرى الثلاثين للانتخابات الأوروبية (أ ف ب).

كشف تقرير صادر عن المفوضية الأوروبية أنّ السلطات الأوروبية رصدت "نشاطاً متواصلاً لنشر معلومات مضللة من قبل مصادر روسية" خلال الانتخابات الأوروبية، بهدف التأثير على الناخبين وجعلهم يعزفون عن المشاركة. لكن التقرير لم يفصّل ما يعنيه بعبارة "مصادر".

وكانت المفوضية حذّرت من مثل هذا الأمر في الفترة التي سبقت الانتخابات في أواخر أيار الماضي على لسان بعض المسؤولين الذين ذكروا اسم #موسكو، وأشاروا إلى احتمال وقوفها وراء حملات لنشر "أخبار كاذبة". وطُلب من الدول الأعضاء البقاء متيقظة، في حين مورست ضغوط قوية عبر الشبكات الاجتماعية مثل "فايسبوك" و"تويتر".

غير أنّ سلطات بروكسيل قالت في التقرير الذي عرض اليوم، أنّ هذه الأنشطة لم تصل إلى مستوى "حملة تضليل محدّدة عبر الحدود قامت بها مصادر خارجية" وتستهدف الانتخابات الأوروبية، لكنّ "الأدلة التي جمعت كشفت عن أنشطة تضليل متواصلة ومستمرة من قبل مصادر روسية تهدف إلى الحدّ من إقبال الناخبين والتأثير على تفضيلاتهم".

ولم يحدّد التقرير هويات من يقفون وراء هذا النشاط الذي غطّى "مجموعة واسعة من الموضوعات، بدءاً من تحدّي الشرعية الديموقراطية للاتحاد إلى استغلال المناقشات العامة المتضاربة حول قضايا مثل الهجرة والسيادة".

وكتب التقرير أنّه "كان هناك ميل ثابت من جانب هؤلاء الفاعلين ذوي النوايا المغرضة لاستخدام معلومات مضلّلة لتعزيز المواقف المتطرفة واستقطاب المناقشات المحلية، بما في ذلك بشنّ هجمات لا أساس لها ضد #الاتحاد_الأوروبي".

وأضاف أنّ تلك الجهات لم تأتِ بشيء جديد إذ "كثيراً ما تبنّت الجهات الفاعلة السياسية الوطنية التكتيكات والخطابات التي استخدمتها المصادر الروسية لمهاجمة الاتحاد الأوروبي وقيمه".

جزر، خيار وفجل اساس هذه المقبلات... طبق صيفي بامتياز

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard