بلبلة في الجامعة بعد اجتماع وزارة المال

13 حزيران 2019 | 20:35

المصدر: "النهار"

الجامعة اللبنانية (ارشيفية).

أحدث الاجتماع الذي عقد في وزارة المال لحل أزمة الإضراب في الجامعة اللبنانية بلبلة بين أفراد الهيئة التعليمية الذين أضربوا رفضاً للمس بمكتسباتهم وطلباً لخمس سنوات تضاف على سن التقاعد. نتجت البلبلة عن الضبابية التي طبعت نتائج الاجتماع الذي حضره وزير المال علي حسن خليل ووزير التعليم العالي أكرم شهيب والنائبة بهية الحريري ورئيس الجامعة فؤاد أيوب ورئيس الهيئة التنفيذية لرابطة المتفرغين يوسف ضاهر وممثلين عن الأساتذة، وتضاربت فيه المعلومات عن الوصول الى اتفاق لتعليق الإضراب بضمانات لبعض المطالب من وزير المال.
الأجواء التي نقلها ممثلو الأساتذة في الاجتماع، تشير الى أن توجه الرابطة هو لتعليق الإضراب، لكنها لا تستطيع أن تتخذ قراراً في هذا الشأن إلا بالعودة إلى مجلس المندوبين والجمعية العامة، لكن ما نقله أحد مستشاري الوزير أكرم شهيب يشير الى أن المجتمعين توافقوا على عدد من المطالب وترك أخرى الى ما بعد الموازنة، إذ وعد وزير المال أن يعطي حقوقها كافة، بدءاً بمطلب الخمس سنوات المرتبطة بسنوات التقاعد ثم التفرغ والملاك واستثناء الأساتذة من أحكام المادة 90، أما بالنسبة لصندوق التعاضد فالنقاش متروك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard