الكونغو الديموقراطيّة: أعمال عنف في ايتوري توقع 50 قتيلاً

13 حزيران 2019 | 16:44

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ضابط امن يفتش عابري الحدود في مبوندوي، البلدة الحدودية الأوغندية مع الكونغو (13 حزيران 2019، أ ف ب).

قتل 50 شخصا على الاقل، خلال الايام الماضية، في أعمال عنف دامية في اقليم ايتوري شمال شرق جمهورية #الكونغو_الديموقراطية، على ما اعلن حاكم الاقليم لوكالة "فرانس برس" اليوم.

وقال الحاكم جان بامانيسا سيدي، في اتصال هاتفي بـ"فرانس برس" من كينشاسا: "حتى اول من امس، كان هناك 50 قتيلا. لكننا على علم بوجود حالات اخرى".

وتحدثت مصادر اخرى عن مقتل 70 شخصا.

وتشمل اعمال العنف التي بدأت الجمعة واتسعت ابتداء من الاثنين اراضي منطقة دجوغو شمال مدينة بونيا.

وكانت إيتوري مسرحا لصراع بين مجموعتي هيما وليندو، والذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص بين 1999 و2003 في هذا الاقليم الغني بالذهب المتاخم لأوغندا وجنوب السودان.

وقال نائب رئيس قوة مهمة الأمم المتحدة في الكونغو الجنرال برنارد كومينس إن المجموعتين هما "ضحيتا" اعمال العنف الاخيرة.

وأضاف بيلو مولوندرو، زعيم مجموعة هيما، في اتصال هاتفي اجراه معه مراسل وكالة "فرانس برس"، ان "كل المجموعات في حالة حداد".

وكان من الصعوبة بمكان وضع حصيلة دقيقة في هذه المرحلة، ولم تقدم السلطات أي أرقام رسمية.

واعلن زعيم مجموعة هيما بيلو مولوندرو إنه منذ بداية الأسبوع، كان "عدد القتلى 49". واشار الى "اننا نواصل عمليات البحث".

وصرّح قائد مجموعة في ليندو، جويل ماندي: "منذ الاثنين، وبعد مقتل أحد التجار ورفاقه... سجل سقوط 40 قتيلا على الأقل"، و"يمكن أن يصل العدد إلى 60".

من جهته، قال مصدر إنساني وديبلوماسي: "في الفترة بين 8 حزيران و11 منه، قُتل أكثر من 72 شخصا في عشر قرى مختلفة في أراضي دجوغو وإيرومو".

من جهتها، ذكرت اذاعة "اوكابي" ان "بين الـ72 قتيلا، هناك 49 ضحية في حي واحد والمكان ذاته، تشي". وقالت إن هجوما بالسلاح الابيض الثلثاء 11 حزيران في قرية تشي، "أسفر عن مقتل 38 شخصا".

وقال الحاكم إن اعمال العنف هذه أدت إلى نزوح الناس.

واكدت متحدثة باسم الامم المتحدثة ان "الأولوية بالنسبة الى الأمم المتحدة هي حماية السكان المدنيين. ثمة حركات نزوح كثيرة".

وكانت أعمال عنف اندلعت في إيتوري في أواخر 2017 وأوائل 2018، وتسببت بركات نزوح إلى أوغندا.

وتتأثر إيتوري بوباء ايبولا في جمهورية الكونغو الديموقراطية الذي أودى بحياة أكثر من 1400 شخص، معظمهم في مقاطعة شمال كيفو المجاورة.

أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard