زيارة آبي إيران... فشلت قبل أن تنتهي؟

13 حزيران 2019 | 15:36

المصدر: "النهار"

الرئيس الإيراني حسن روحاني مستقبلاً رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في قصر سعد آباد في طهران، 12 حزيران 2019 - "أ ب"

يبدو أنّ زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي طهران تزامنت مع بوادر تأزّم في المنطقة، بحسب المؤشّرات الأوّليّة. الاعتداء الذي استهدف ناقلتي نفط في خليج عمان صباح الخميس شكّل أحد الأدلّة على ذلك. يضاف إليه الهجوم الحوثيّ الذي استهدف الأربعاء مطار أبها السعوديّ والذي تسبّب بجرح حوالي 26 مدنيّاً.

يمكن أن تعدّ زيارة آبي استثنائيّة في وقت استثنائيّ لأسباب عدّة من بينها أنّه أوّل رئيس وزراء يابانيّ يزور البلاد منذ انتصار الثورة سنة 1979. وبعدما استقبله الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني أمس الأربعاء، التقى آبي اليوم المرشد الإيرانيّ الأعلى علي خامنئي الذي نادراً ما يستقبل الزعماء الأجانب. تجذب هذه الزيارة أنظار المراقبين لمعرفة مدى إمكانيّة اليابان أن تؤدّي دور الوسيط بين واشنطن وطهران. لكن يظهر أنّ الجواب لم يتأخّر كثيراً.

النتيجة واحدةقال رئيس الوزراء اليابانيّ بعد لقائه روحاني الأربعاء: "السلام والاستقرار الشرق أوسطيّان أساسيّان لا لهذه المنطقة وحسب، بل لازدهار العالم. لا أحد يريد الحرب. تريد اليابان فعل كّل ما بوسعها لإزالة التوتّر". وحثّ البلدين "على بذل الجهود والتحلّي بصبر عظيم" للتوصّل إلى هذا الهدف.
قبل توجّهه إلى طهران، تواصل آبي وترامب هاتفيّاً. وكان الأخير قد زار اليابان في 25 أيار لمدّة أربعة أيّام. في تقرير أمس تحت عنوان: "بمباركة ترامب، آبي اليابان يسعى لإصلاح الجسور مع إيران"، نقل تقرير لشبكة "بلوبيرغ" عن بروفسور السياسات الدوليّة في جامعة اليابان المفتوحة كازو تاكاهاشي قوله: "ما يمكن آبي فعله يعتمد على ما قدّمه ترامب لآبي. إذا كان سيذهب كرسول، فسيكون معيباً لنفسه أمام الرأي العام العالمي. لا أظنّ أنّه سيتّخذ مخاطرة سياسيّة كهذه من دون بعض أفكار التحفيز للإيرانيّين المعروضة من الأميركيّين". وفي جميع الأحوال، يبدو أنّ الردّ الإيرانيّ يظهر أنّ هذه الأفكار غير موجودة، أو أنّها غير مرضية لطهران، والنتيجة واحدة.ماذا عن النفط؟
مع أنّ تقارير عدّة أشارت إلى أنّ آبي يأتي إلى إيران والنفط أحد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard