صباح الخميس: الملف الأمني يسخن مجدداً... "النفط الإيراني إلى سوريا" و"أوروبا عاجزة!"

13 حزيران 2019 | 09:25

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

المكسيك- (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 13 حزيران 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان "تعويم "ثنائي" للتسوية ومراوحة في وساطة ساترفيلد".

غداة المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس الوزراء سعد الحريري والذي بدا بمثابة "تصويب" أو تعويم للتسوية السياسية التي ترعى الواقع الداخلي، اكتسب اللقاء الذي جمع الحريري ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا دلالات "تنفيذية" بارزة للاتجاهات التي اطلقها الأول وكرّر بعضها أمس من بعبدا.

في مقالات اليوم، كتب غسان حجار: عودة إلى "إعلان بعبدا" في ذكراه السابعة. في 11 حزيران 2012 أقر المجتمعون حول طاولة الحوار في بعبدا ما سمِّي "اعلان بعبدا" الذي تنصّل منه "حزب الله" في اليوم التالي، وسار على دربه حلفاؤه بطريقة اوتوماتيكية مهينة لأصحابها قبل غيرهم عندما اعلنوا انهم لم يقرأوا البيان قبل نشره. وقد نصّ "اعلان بعبدا"، بخلاف ما نصّ عليه من بنود غير خلافية كانت اساسا للحوار.

أما اميل خوري، فكتب اليوم: ترسيم الحدود مع إسرائيل يجعلها هادئة وترسيمها مع سوريا يضبطها... إذا كان ترسيم الحدود البحريّة مُفيداً لكل من لبنان وإسرائيل لاستثمار الثروة النفطيّة والغازيّة، فإن ترسيم الحدود البريّة مهمّ أيضاً، ولا سيّما للبنان لأنّه يجعل الحدود مع إسرائيل هادئة، وتضبط الحدود مع سوريا فلا تبقى مفتوحة لكل مُتسلّل ومُهرّب. وإذا كانت الحدود البحريّة تحتاج إلى ترسيم، فإنّ الحدود البريّة تحتاج إلى تثبيت فقط تطبيقاً للخرائط الموضوعة من قبل ولإظهار هذه الحدود على الأرض.

وكتب أحمد عياش: ماذا يعني أن تفوّض طهران إلى نصرالله "تحرير الأسرى من السجون الإيرانية"؟ عودة اللبناني نزار زكا الى الوطن لن تطوي الاسئلة حول الاسباب التي أدت الى إفراج السلطات الايرانية عنه بعد اعتقال قارب الأربعة أعوام. وأكثر هذه الاسئلة إلحاحاً يتعلق بالهدف الذي برز فجأة في الأيام الأخيرة وأدى الى وضع طهران الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في صدارة هذا الحدث، بعدما قالت إن الامر محصور بين الرئيس الايراني حسن روحاني وبين رئيس الجمهورية ميشال عون؟

وكتبت سابين عويس: هل أقنع الحريري السنّة؟ وكيف يدير التسوية المرممة؟ إذا كان الرئيس سعد الحريري في مؤتمره الصحافي قال كلمته في الاستهدافات التي طالته وطائفته أخيرا، ومشى، فهو مشى نحو تجديد ثوابت خياراته التي أملت عليه الصمت في المرحلة الماضية، وفتحت الباب واسعا امام استنزافه في السياسة وفي زعامته على رأس طائفته، من خلال تصويب السهام نحو صلاحيات الرئاسة الثالثة.

وكتب وسام اسماعيل: الملف الأمني يسخن مجدداً في بعلبك - الهرمل والجهود تستجدي موسماً سياحياً واعداً. عاد الملف الأمني الى الواجهة في منطقة بعلبك - الهرمل، في أعقاب الحوادث التي شهدتها في اليومين الأخيرين، من اشتباكات عائلية متفرقة، أو بين افراد من آل زعيتر والجيش على خلفية مقتل اثنين من العائلة أثر عملية دهم لتوقيف احد المطلوبين في بلدة الكنيسة.

وكتب جهاد الزين: لبنان: الصراع المحتدم بين الزبائنية وزبائنها. خلال الحرب الأهلية، وبينما كان الموت والتهجير سمتي الحياة في الكثير من مناطق لبنان، كان جيلنا، ربما بسبب الفتوة العمرية والعقلية ونقص التجربة، يعتبر "الإصلاح" عنوانا لتلك الحرب المدمرة أو عنوانها الداخلي. كان الإصلاح كلمة تعني تطوير الدولة اللبنانية، تطوير نظامنا السياسي، ومنها الجملة المسخرة، أو الشعار الذي ستظهر الأيام اللاحقة مسخريَّتَه وهو: إلغاء الطائفية السياسية.

وكتبت روزانا بومنصف: إرجاء "صفقة القرن" يخفف إحراج العرب؟ أعلن مسؤول في البيت الابيض ان مصر والاردن والمغرب أبلغت واشنطن انها تخطط لحضور مؤتمر البحرين لرعاية الاستثمار في المناطق الفلسطينية الذي يعتبر الجانب الاقتصادي مما يسمى "صفقة القرن".

وكتب هشام ملحم: ترامب خلال عشرين دقيقة. توقف الرئيس ترامب وهو في طريقه إلى مهرجان انتخابي يوم الثلثاء للتحدث إلى الصحافيين في لقاء ارتجالي استمر ثلث ساعة. أجوبة ترامب الغريبة وغير المألوفة أظهرت مرة اخرى مدى نجاحه في تغيير طبيعة السجال السياسي في البلاد، وقلب الاعراف والتقاليد التي التزمها معظم اسلافه الاربعة والاربعين، وأخيراً تحويله ما هو غير طبيعي الى أمر ان لم يكن طبيعياً فهو على الأقل مقبول لدى قاعدته التي اقنعت نفسها بان تضليل ترامب وأكاذيبه هي مجرد مبالغات تعكس أسلوبه الفظ في التعامل مع الوقائع.

وكتب راجح الخوري: أوروبا عاجزة إيرانياً! لن يكون حظ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يصل اليوم الى طهران، أفضل من حظ وزير خارجية المانيا هايكو ماس، الذي غادرها يوم أمس، بعد محادثات كان يفترض ان تحدث فجوة في جدار الأزمة المتفاقمة مع الولايات المتحدة، وخصوصاً بعدما تسربت معلومات في واشنطن الأسبوع الماضي، مفادها إن الرئيس دونالد ترامب أعطى الرئيس السويسري أولي ماورر رقماً هاتفياً خاصاً ليعطيه للإيرانيين إذا رغبوا في الإتصال به لإستئناف المفاوضات!

أما موناليزا فريحة، فكتبت: النفط الإيراني يتدفَّق إلى سوريا مُجدّداً "يد الاميركيين تطاول الجميع ولا أحد سينجو"! لم يفلت سامر فوز، أحد أبرز أغنياء الحرب في سوريا، من سياسة "الضغط الاقصى" التي تمارسها ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب لتصفير الصادرات النفطية للنظام الايراني وهدفها الضغط عليه واجباره على التفاوض على اتفاق نووي جديد، وشملت العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الاميركية الثلثاء على فوز وامبراطوريته المالية، كيانين مقرهما لبنان، بتهمة تسهيل شحنات النفط الإيراني المنشأ إلى سوريا.

وكتب سركيس نعوم: السودان مُسلمة لا إسلاميّة والجزائر عسكر ومدنيّون! تابع الديبلوماسي السابق والإعلامي الحالي نفسه وذو الصلة الجيّدة بالإدارة الأميركيّة الحاليّة كلامه عن السودان الذي هو خبير فيه، قال: "رئيس مصر عبد الفتاح السيسي عسكري ويختلف عن الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات وحتّى عن حسني مبارك. هو يريد السلطة وقد عدَّل الدستور كي يبقى حاكماً، لكنّه يُنجز اقتصاديّاً على نحو متدرّج وثابت.

وكتبت فاطمة عبد الله: شاشة - هشام حداد المُسـلّي وداليدا خليل المُكفِّرة عن ذنب. يعود هشام حداد إلى ليل الثلثاء، موعد اللقاءات الأولى مع ناسه. الاستراحة إلى نهاية، وزوّادة العودة دسمة. يُضحك، مع مزيج من التضخيم، على طريقته في تمثيل الموقف. الاشتياق إلى الضحكات يحمي البرنامج ويضمن بقاء الأوفياء. عناصره الكوميدية على قياس التسالي وبلسمة التعب.



جبنة البارميزان النباتية والتوفو.... سلطة السيزر بمكونات جديدة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard