الأسير إلتزم الصمت ومحكوم بالإعدام معه يطلب من المحكمة رفع الظلامة عنه

12 حزيران 2019 | 20:30

المصدر: "النهار"

الاسير. (ارشيفية).

أول الكلام في محاكمة الشيخ أحمد الاسير موقوفاً أمام محكمة التمييز العسكرية كان سؤال رئيسها القاضي طوني لطوف، في حضور ممثل النيابة العامة لدى المحكمة القاضي غسان الخوري، عن محامي الدفاع عن الاسير بعد تحضير الاخير على محضر الجلسة. فبعد المناداة على المحاميين محمد صبلوح وعبد البديع العاكوم فتبين أنهما غادرا مبنى المحكمة العسكرية عند بدء الجلسة الواحدة إلا الثلث بعد الظهر . وهما حضرا صباحاً وانتظرا بدء المحاكمة. وذكر الاسير لرئيس المحكمة ان وكيليه كانا في المحكمة وأخبراه عن وجود مناسبة في القضاء وهي مئوية محكمة التمييز ما استدعى تأخر إلتئام هيئة المحكمة. وعقّب رئيس المحكمة وقال "عادة المحكمة تعقد جلساتها ظهراً". عقدت ثلاث جلسات سابقة ولم تنطلق المحاكمة بعد بسبب جهة الدفاع. وفي المرة الاخيرة نبهت الرئاسة الى أن تغيّب أي من محامي الدفاع عن المدعى عليهم ستتولى المحكمة تكليف محام ضابط بالدفاع عن المدعى عليه الذي يتغيب وكيله.


كان في قاعة المحكمة ضابطان جلسا في الجهة المخصصة لمحامي الدفاع. فنادى القاضي لطوف عليهما. وأعلن أنهما حضرا لتولي الدفاع عن الاسير. وتوجه الى الاخير "تأخذون المحكمة إلى مكان لا تريده. حصلت جلسات عدة. وفي المرة الاخيرة كان الاتفاق على أن يحضروا جلسة اليوم. وتناول الاسير الكلام معترضاً على تعيين محامي عسكري يدافع عنه. وأعلن أنه يلتزم الصمت ولن يجيب عن أسئلة المحكمة مبدياً تمسكه بمحاميه. وقال للهيئة "تقدمنا في وقت سابق بإخبارات عدة عن وجود طرف ثالث في ارض المعركة في عبرا فلماذا لم يتم بتّها؟ هي أدلة. وأضاف "كنت رافضاً" أن أحضر إلى محكمة التمييز إلا ان محامي الدفاع أبلغني أن رئيسها قاض مدني. واعتبر إمام مسجد بلال بن رباح ان ما يجري هو محاربة السنية. وقاطعه رئيس المحكمة معتبراً ان كلام الاسير مرافعة سياسية. ورد الاخير "أن ثمة ضغطاً على هذه المحكمة من أجل بتّ قضيتي". وردّ القاضي لطوف بحدية على الرد "لا أحد يمكنه الضغط عليها إلا رب العالمين". وهنا سأل الاسير رئيس المحكمة "لماذا الاصرار على توكيل محام عسكري؟" فأجابه "مرّت ثلاث جلسات. وتارة يحضر وكلاؤك وطوراً لا يحضرون". ثم استفسر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard