الأسير إلتزم الصمت ومحكوم بالإعدام معه يطلب من المحكمة رفع الظلامة عنه

12 حزيران 2019 | 20:30

المصدر: "النهار"

الاسير. (ارشيفية).

أول الكلام في محاكمة الشيخ أحمد الاسير موقوفاً أمام محكمة التمييز العسكرية كان سؤال رئيسها القاضي طوني لطوف، في حضور ممثل النيابة العامة لدى المحكمة القاضي غسان الخوري، عن محامي الدفاع عن الاسير بعد تحضير الاخير على محضر الجلسة. فبعد المناداة على المحاميين محمد صبلوح وعبد البديع العاكوم فتبين أنهما غادرا مبنى المحكمة العسكرية عند بدء الجلسة الواحدة إلا الثلث بعد الظهر . وهما حضرا صباحاً وانتظرا بدء المحاكمة. وذكر الاسير لرئيس المحكمة ان وكيليه كانا في المحكمة وأخبراه عن وجود مناسبة في القضاء وهي مئوية محكمة التمييز ما استدعى تأخر إلتئام هيئة المحكمة. وعقّب رئيس المحكمة وقال "عادة المحكمة تعقد جلساتها ظهراً". عقدت ثلاث جلسات سابقة ولم تنطلق المحاكمة بعد بسبب جهة الدفاع. وفي المرة الاخيرة نبهت الرئاسة الى أن تغيّب أي من محامي الدفاع عن المدعى عليهم ستتولى المحكمة تكليف محام ضابط بالدفاع عن المدعى عليه الذي يتغيب وكيله.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard