هولاند ينتقد المساس بحياته الخاصة ويدرس امكانات الرد قضائياً

10 كانون الثاني 2014 | 15:45

المصدر: AFP

  • المصدر: AFP

الصورة عن الانترنت

انتقد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المساس بحياته الخاصة بعدما كشفت مجلة "كلوسر" علاقة تربطه بممثلة فرنسية ما يطرح تساؤلات عن امن الرئيس الفرنسي.

واعلن هولاند ل"وكالة الصحافة الفرنسية" انه يعتزم ملاحقة المجلة قضائيا منددا ب"انتهاك حياته الخاصة". وفي بيان تلاه احد المقربين منه واصدره باسمه الشخصي وليس بصفته رئيسا للجمهورية، اعرب عن "اسفه الشديد لهذا الانتهاك للحياة الخاصة التي يحق له بها كاي مواطن عادي" مشيرا الى انه "يدرس امكانات الرد على المقال بما في ذلك قضائيا".

وفي ملف من سبع صفحات مرفق بصور لا تظهر ابدا فرنسوا هولاند (59 سنة) مع الممثلة جولي غاييه (41 سنة)، اكدت المجلة ان الثنائي يعيش "قصة حب سرية". ونشرت المجلة صورا تظهر الممثلة تدخل في 30 كانون الاول الى المبنى الذي تقيم فيه قرب القصر الرئاسي ثم صورة رجل يعتمر خوذة يفترض ان يكون هولاند ينزل من دراجة نارية يقودها حارسه الشخصي.

وكتبت المجلة "قرابة رأس السنة انضم الرئيس معتمرا خوذة على دراجته النارية الى الممثلة في منزلها حيث اعتاد قضاء الليل" معلقة "صور مدهشة". وطرحت مسالة امن الرئيس موضحة انه كان "في رفقة حارس شخصي واحد يحفظ سر هذه اللقاءات مع الممثلة ويجلب لهما حتى الكرواسان".

ولم يتزوج هولاند ابدا وكان انفصل في حزيران2007 عن المرشحة السابقة لرئاسة الجمهورية سيغولين رويال التي انجبت منه اربعة اولاد. ومذذاك اصبحت الصحافية فاليري تريفيلير (48 سنة) شريكة حياته، وقامت على غرار السيدات الاول السابقات، بنشاطات في المجال الانساني منذ وصوله الى الاليزيه.

وفي آذار الماضي سرت شائعات على الانترنت عن علاقة مفترضة بين الرئيس وجولي غاييه. وسارعت غاييه الى رفع شكوى الى نيابة باريس للتعرف الى المسؤولين عن الشائعات.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard