مديرة مدرسة حاولت إحراق نفسها أمام وزارة التربية... "مدرستي ليست دكانة"

12 حزيران 2019 | 12:29

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تجمع عدد من الطلاب الذين لم يحصلوا على بطاقات ترشحهم لامتحانات الشهادة الرسمية التي انطلقت صباح اليوم بالشهادة المتوسطة "البريفيه"، أمام وزارة التربية في محلة الأونيسكو في بيروت، احتجاجاً على حرمانهم من المشاركة في الإمتحانات الرسمية.

وشارك الطلاب في وقفتهم الاحتجاجية أهاليهم ومديرة مدرسة "الاتحاد التربوي" حنان كرباج، التي حاولت إحراق نفسها أمام الوزارة بعد رفض إعطاء طلابها بطاقات لإجراء إمتحاناتهم.

وسكبت كرباج كمية من الوقود على ثيابها ووجهها محاولة إشعال النيران بجسدها، إلا أن الأهالي والتلامذة المعتصمين سارعوا إلى منعها من ذلك وعملوا على رمي كمية من المياه عليها. وحضر عناصر من الدفاع المدني عملوا على نقلها إلى المستشفى لإصابتها بحروق بسيطة في وجهها.

وأكدت كرباج أن مدرستها "ليست دكانة" بل مسجلة وفق القوانين.

وبالأمس، أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيّب، بعد سؤاله عن عدم إعطاء طلبات الترشيح لعدد من الطلاب، أن "هذه المدارس لا تملك داتا في الوزارة ولا أي رخصة وإنما هي مدارس تجارية".

وأشار إلى انه "في نيسان قلنا لهذه المدارس أن يأتوا إلى الوزارة للحصول على رخصة والأوراق سليمة لكي يتمكن تلاميذها من المشاركة في الإمتحانات ولم تقم بالخطوات الرسمية للحصول على الرخص اللازمة".

يذكر أن مدرسة "الاتحاد التربوي" غير مرخصة وليس لديها لوائح بأسماء الطلاب في الوزارة. 

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard