صباح الاربعاء: تلامذة بلا وثائق والفوضى بلا مبررات... ضد خطاب الكراهية

12 حزيران 2019 | 09:14

احراق محاصيل القمح السورية (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاربعاء 12 حزيران 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: الحريري وضع النقاط على الحروف ورسم حداً التسوية أو المجهول اذا كان اطلاق نزار زكا من سجنه الايراني سجل أمس حدثاً بارزاً بعد أربع سنوات من المطالبة به، خصوصا ان عملية الاطلاق جاءت ملتبسة سياسياً بين الاعلان عن الاستجابة الايرانية لطلب رئيس الجمهورية ميشال عون، وقول وكالة "فارس" للانباء القريبة من الحرس الثوري الايراني انه سيسلّم الى "حزب الله" الذي كان له الفضل في اطلاقه دون أي فريق آخر، ونجاح المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم في تنفيذ اخراج لائق قضى بانتقال زكا من المطار الى قصر بعبدا مباشرة من دون اي ظهور اعلامي، فان رئيس الوزراء سعد الحريري سرق الاضواء سريعاً باعلان مكتبه عن مؤتمر صحافي يعقده مساء كثرت حوله التأويلات والتوقعات، ومنها ما ذهب الى حد توقع اعلان استقالته بعد الهجوم الذي اصابه في عطلة عيد الفطر خلال غيابه في اجازة عائلية.


في افتتاحية اليوم، كتب سمير عطاالله: شاهد القرن وشهيد حزيران في مثل هذه الايام من حزيران 1982 جلس الرجل يتابع اخبار المساء، فرأى الدبابات الاسرائيلية ترعى في خراج الوطن، فقام الى الخزانة، وأخذ منها حبيبته الأخرى، بندقية الصيد، وخرج بها الى الشرفة، واطلق نارها في فمه.


وكتب نبيل بو منصف: الفوضى... بلا مبررات! لولا التهيب من تخويف اللبنانيين لقلنا ان عليهم ان يرتعبوا كما لم يفعلوا منذ حقبات الحرب لان للحرب اللعينة "مبررات" ليس ما يماثلها في ما يعايشه اللبنانيون في زمنهم الحالي.

اما روزانا بو منصف فكتبت: تصحيح انحراف التسوية جدّي أم ظرفي؟ لم يكن الوضع الداخلي يحتمل استمرار التزام رئيس الحكومة سعد الحريري الصمت إزاء الكثير من المجريات المتلاحقة. فالتعقيدات كانت مؤشراتها ابان مناقشة الموازنة وما رافقها من تجاوزات لموقعه وصلاحياته الى درجة تفاعلها في اوساط سياسية وديبلوماسية اقليمية اخذت تبدي حذرا وامتعاضا كبيرين ازاء مقاربات هادئة وتسووية يعتمدها الحريري، فيما فهمها الآخرون ضعفا يشجعهم على الاستقواء أكثر من الاستقواء الاصلي الذي تتم ممارسته.


وكتبت موناليزا فريحة: ضد خطاب الكراهية ليس لبنان وحده من يعاني خطاب الكراهية. تلقى هذه الآفة اقبالاً متزايداً بين الشعوب وفي المجتمعات المتطورة منها والنامية. وساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في توفير اداة سهلة لانتشاره، حتى باتت تغريدة في أميركا مثلاً قادرة على إثارة مشاعر وغضب وردود فعل في المقلب الآخر من الكرة الارضية.


وعن أزمة المدارس غير المرخصة كتب ابراهيم حيدر: مدارس وهمية وأخرى مخالفة وتلامذة بلا وثائق ترشح الى البريفيه لم يتوقع أي من التربويين أن يكون التلامذة الذين تجمعوا أمس أمام وزارة التربية مطالبين بوثائق الترشح لامتحانات البريفيه، غير مدرجة أسماؤهم على لوائح الوزارة. تبين أن بعضهم ينتسب إلى مدرسة الاتحاد التربوي، وهي في إحدى ضواحي بيروت، أظهرت سجلات التربية انها مدرسة غير مرخصة وليست لديها لوائح في الوزارة.


وكتب ابراهيم بيرم: ما المُراد في لحظة الاحتقان الداخلي من إطلاق الرصاص على "الجماعة الإسلامية"؟ على رغم مرور أكثر من 48 ساعة على اغتيال أحد أبرز قيادييها الشباب الناشطين في الجنوب (منطقة العرقوب) الشيخ محمد قاسم جرار، لم تتوافر لدى "الجماعة الاسلامية" معطيات ووقائع ثابتة وجازمة تسمح لها بتحديد الأبعاد السياسية لهذه الجريمة، واستطراداً تحديد الجهة التي قد تكون وراء هذا الفعل الاجرامي في هذه المرحلة المحتدمة بالذات، وإن كان المستفيد الاول برأيها هو الكيان الصهيوني الذي يترصّد منطقة الجريمة لحظة بلحظة ويعدّها من "مصادر الخطر" عليه، وهي المنطقة الحدودية القصيّة التي كانت منذ أواخر عقد الستينات منطقة مواجهة وانطلاق عمليات فدائية ضده، لذا أطلق عليها مجازاً منطقة "فتح لاند".

اما راجح خوري فكتب: نعم هذه دولة الجنجاويد! يسأل وليد جنبلاط: أين هي الدولة في عين دارة؟ لكن المواطنين اللبنانيين يسألون أين هي الدولة من الناقورة الى النهر الكبير، ومن حدودنا الغربية بحراً الى حدودنا الشرقية سورياً؟


وكتب سركيس نعوم: السودان على فوّهة بركان دائماً... ولا يقع فيه؟ علّق المسؤول الأوّل نفسه في تجمَّع للمنظّمات اليهوديّة الأميركيّة مركزه نيويورك على كلامي عن السعوديّة، واحتمال خروجها من التزمّت الديني والاجتماعي لا السياسي في حال "ضاين" وليّ عهدها في السلطة، قال: "وليّ عهد دولة الإمارات العربيّة المتّحدة محمد بن زايد يهتمّ بوليّ العهد السعودي محمد بن سلمان ويُتابعه". قلت: لا تزال علاقتهما جيّدة. لكنّني سمعت كلاماً عندكم وفي الخارج يُشير إلى فروقات بينهما وربّما اختلافات.


وكتبت فاطمة عبدالله: مهرجانات بيت الدين مُهدّدة بالتوقُّف ونورا جنبلاط تستغيث تغصّ نورا جنبلاط وهي تتلفّظ بهذه الكلمات الحزينة: "مهرجانات بيت الدين مُهدَّدة. قد تتوقّف في أي وقت". مؤلمة المصائر حين تواجه آفاقاً مسدودة، فتُحاول، مع ذلك، اجتراح مساحات للشعاع والضوء. هكذا هي رئيسة هذا المهرجان السنوي المقصود من الأنحاء والأرجاء، تُصارع من أجل البقاء. "الأزمة الاقتصادية خانقة"، تقول بوجع، "نحاول ألا ينتهي كلّ شيء بأسوأ النهايات".


وكتبت روزيت فاضل: مهرجانات بعلبك الشاهدة على عصر لبنان الذهبي دو فريج لـ"النهار": أسعار البطاقات لم ترتفع رغم الضرائب شيء واحد لم يتغير في لبنان: مهرجانات بعلبك الدولية هي "الشاهدة على عصر" ذهبي للبنان الرسالة منذ تأسيسها الى اليوم، ذاكرة حية لتاريخ الفن الأصيل، التي تحضنه دورياً في كل صيف وينتشر طيفه وعبقه على امتداد الوطن كله، بدءاً من بعلبك وصولاً الى البقاع فلبنان كله. على أدراج بعلبك، ماض من مجد الموسيقى والرقص والغناء الشرقي والغربي وهو حفر في "ذاكرة " الهياكل الرائعة.



جبنة البارميزان النباتية والتوفو.... سلطة السيزر بمكونات جديدة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard