بالصور: مأساة في عكار... بحيرة تروي المزروعات طافت بالنفايات!

11 حزيران 2019 | 23:24

المصدر: عكار/ميشال حﻻق

  • المصدر: عكار/ميشال حﻻق

فالج لا تعالج. انها حال بحيرة سد شركة كهرباء البارد على مجرى النهر البارد، التي طافت النفايات مجددا على سطحها برقعة كبيرة للغاية الامر الذي اثار استياء  اهالي المنطقة والناشطين البيئين والمزارعين وسكان القرى والبلدات الواقعة على ضفتي مجرى النهر في منطقتي المنية وعكار الذين تضررت منتجاتهم الزراعية وبات تلوث المياه يهدد صحتهم.



المحامي محمود الماروق ابدى اسفه ازاء الواقع القائم الناتج عن عبث البعض بما وهبنا الله من نعم، وقال: "انه منظر يحكي عن نفسه، مسيىء ومقزز، فمياه هذه البحيرة تروي اراض في منطقتين زراعيتين المنية وعكار". وتساءل: "وهذا الرمي العشوائي الغير مسؤول من يضع حدا له؟".

وناشد الماروق وزير البيئة وكل الوزراء المعنيين ان يسارعوا "لوضع حد لهذه المأساة وان يلعبوا دورهم في حماية مياه وزراعة وبيئة وصحة ابناءنا المتضررين من هذه المشكلة المتكررة".

احمد علي من بلدة جديدة القيطع القريبة من البحيرة قال بأنه ومنذ طفولته كان يذهب للتنزه ولاصطياد السمك وللسباحة في مجرى النهر البارد وعلى ضفاف البحيرة.




اما اليوم فقد تغيّر المشهد بشكل شبه تام بفعل التعديات والاساءات المتمادية، فالنفايات من شتى الانواع  ترمى عشوائيا على ضفتي النهر من اعالي منطقتي الضنية وعكار . وتلوث محيط النهر وصولا الى هذه البحيرة  التي اضحت مستنقعا اسنا لا نفع من مياهها التي تروي محيط مجرى النهر وصولا الى الشاطىء.





وناشد علي وزير البيئة الذي سبق ان اطلع على واقع هذه المنطقة الجميلة، التي شوهتها هذه النفايات، ان يضغط اكثر على المسؤولين المعنيين لوقف هذه المأساة.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard