خطوة جديدة ضمن مسيرتها... "أرتوال غاليري" تشارك في "معرض فولتا الدولي للفنون"

10 حزيران 2019 | 17:10

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

صالة عرض "أرتوال غاليري".

تخطو صالة عرض "أرتوال غاليري" خطوة جديدة ضمن مسيرتها، وذلك عبر المشاركة في دورة العام 2019 من "معرض فولتا الدولي للفنون" الذي يقام في مدينة بازل السويسرية، من 10 إلى 15 حزيران الجاري.

في هذا الإطار، عبّرت صاحبة صالة العرض هند أحمد عن سرورها لتوسيع نطاق عمل "أرتوال غاليري" على الصعيد العالمي من خلال المشاركة في معرض للفنون، تمكّن من نحت مكانة له في اعتباره مساحة لاكتشاف المواهب المميّزة منذ اطلاقه في العام 2005.

ستعرض "أرتوال غاليري"، الذي افتتح أبوابه في وسط بيروت في 15 آذار الماضي، أعمال خمسة فنانين، في الجناح رقم "ب 18"، هم كالآتي: جان فيليب دوبوسك، جوني تشيتوود، كاترين فريدريكس، روب تاكر، وستيكيمونغر. وسيُحضِر كلّ منهم لمسة مختلفة إلى هذا الحدث المرتقب.

تتّسم أعمال دوبوسك، المقيم في بروكسيل، باعتماده تقنية الدفق الحرّ للطلاء والكتابة بألوان جريئة، فيما تشيتوود الذي يعيش ويعمل في #الولايات_المتحدة، يشتهر بملامسه الغنية وأعماله الخارجة عن المألوف التي تُبرز بورتريهات مفكّكة، تحاكي رسوم الكرتون. في المقابل، تستند أعمال فريدريكس التجريدية إلى المناظر البركانية المستوحاة من بلدها الأمّ إيسلندا، فيما يعتمد تاكر، الآتي من نيو زيلندا، أسلوب "الحياة الساكنة" لاستكشاف آليته الابداعية. أمّا الفنانة المقيمة في بروكلين ستيكيمونغر فتشتهر بابتكارها لوحات جدارية عملاقة وتقديمها مواضيع مستوحاة من الرسوم المتحركة.

قُبَيل انطلاق الحدث، عبّرت هند أحمد عن حماسها لنقلها مجموعة مختارة من المواهب، التي تُعرَض أعمالها في "أرتوال غاليري"، إلى مستوى آخر تمهيداً لعرضها أمام جمهور أوسع، لافتةً إلى أنّ الزوار بإمكانهم التطلّع إلى أسلوب عرض، يرتكز على معيار الموضوع، ليجمع بذلك بين الاعمال التجريدية والتصويرية، التشبيهية، وسط مزيج من الألوان النابضة بالحياة.

وقالت: "بنت "فولتا" لنفسها سمعة باعتبارها المساحة الأمثل لاكتساب مكانة عالمية، فيما لا تزال متمسّكة بمبدأ العروض المنفردة، وهذا ما يتناسب معي تماماً ومع واجبي إزاء الفنانين الذين أمثّلهم". وأضافت: "أتطلّع بفارغ الصبر لعرض أعمال هؤلاء الفنانين الحديثين والنابضين بالحياة في مكان لا شك في أنّه مهم ومثالي".

"أرتوال غاليري"

تشكّل صالة عرض "أرتوال غاليري"، الذي أسّستها هند أحمد، عنوانا جديدا، تمتدّ على مساحة 2500 قدم مربع وتتّخذ من وسط بيروت مقرّاً لها. وجهّزت بهدف تعريف منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى فنّانين عالميّين ناشئين ومخضرمين، من خلال عرض أعمالهم ضمن معارض فردية بواسطة التعاون مع صالات عرض دولية رائدة.

تفتح أرتوال غاليري أبوابها في #بيروت من الاثنين إلى الأحد: من العاشرة صباحاً حتى السابعة مساءً.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard