تورونتو على مشارف إنجاز تاريخي

9 حزيران 2019 | 15:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ليونارد (أ ف ب).

يخوض #تورونتو_رابتورز على ملعبه مساء الإثنين المباراة الأهم في تاريخه، والتي قد تمنحه لقبه الأول في دوري #كرة_السلة الأميركي للمحترفين، في مواجهة غولدن ستايت #واريورز بطل الموسمين الماضيين.

وترجح مكاتب مراهنات في لاس فيغاس، إضافة إلى مواقع الكترونية متخصصة باحصاءات الدوري الأميركي، ونجوم سابقون في اللعبة، بأن يتمكن تورنتو من حسم اللقب في المباراة الخامسة، بعدما تقدم على منافسه 3-1، لا سيما بعد فوزه في المباراتين الثالثة والرابعة على ملعب "أوراكل أرينا" التابع لغولدن ستايت 123-109 الثلثاء، و105-92 الجمعة.

وبحسب الموقع المختص بالإحصائيات "فايفثيرتي ايت"، يحظى غولدن ستايت بنسبة 11 في المئة فقط بإمكانية قلب النتيجة لمصلحته والتتويج باللقب الثالث توالياً في النهائي الخامس على التوالي، الذي يخوضه.

ويواجه غولدن ستايت مهمة في غاية الصعوبة، فالفريق الوحيد الذي نجح في قلب تخلفه 1-3 كان كليفلاند كافالييرز عام 2016 في مواجهة واريورز بالذات، لكنه لم يخسر مباراتين تواليا على ملعبه. بيد أن كتيبة ستيفن كوري التي توجت باللقب ثلاث مرات في الأعوام الأربع الماضية وبلغت النهائي للعام الخامس تواليا، لن تستسلم بسهولة.

وفي ظل معاناة غولدن ستايت من غياب نجمه كيفن دورانت، قال زميله درايموند غرين: "سبق لنا التواجد على الجهة الأخرى من نتيجة 3-1 (في إشارة لكليفلاند)، فما الذي يمنعنا من تحقيق انجاز تاريخي خاص بنا؟".

وتابع: "سبق لنا أن فزنا بثلاث مباريات على التوالي. علينا أن نؤمن لتحقيق ذلك. أن نؤمن بأنفسنا ونقدم أفضل ما لدينا. اذا خسرنا، سنتعايش مع النتائج، لكن نكون قد قدمنا كل شيء على أرض الملعب".

- ليونارد برفقة جوردان وليبرون وكوبي

في المقلب الآخر، يدرك تورونتو الذي يخوض النهائي للمرة الأولى منذ تأسيسه في العام 1995، أن غولدن ستايت لن يفرط بسهولة باللقب.

وقال صانع ألعاب الفريق كايل لاوري: "إنهم حاملو اللقب ولن يسمحوا لنا بإحرازه بسهولة. سيقاتلون حتى النهاية. لم نحرز أي شيء حتى الآن".

ويتوقع أن يحتشد أنصار تورونتو رابتورز في مدرجات قاعة "سكوشيا بنك أرينا" ومتنزه "جوراسيك بارك" المجاور لها، لمؤازرة فريق بات قاب قوسين أو أدنى من تحقيق إنجاز يتمثل بإحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه.

ويتألق في صفوف تورونتو هذا الموسم نجمه كواهي ليونارد، الذي تخطى حاجز الثلاثين نقطة في 14 مباراة توالياً في الأدوار الاقصائية "بلاي أوف"، لينضم الى عمالقة اللعبة أمثال مايكل جوردان، حكيم أولاجوان، ألن آيفرسون، كوبي براينت وليبرون جيمس.

وسبق لليونارد، الذي يخوض موسمه الأول مع تورونتو، أن توج بطلاً للدوري في صفوف فريقه السابق سان أنطونيو سبيرز عام 2014.

لكن تورونتو لا يعتمد فقط على ليونارد. ففي المباراة الأولى، تألق الكاميروني باسكال سياكام وسجل 32 نقطة، بينما حسم داني غرين نتيجة المباراة الثالثة بفضل ثلاثياته، في حين كانت النقاط الـ20 التي سجلها الكونغولي الاسباني سيرج إيباكا في الربع الثالث حاسمة في نتيجة المباراة الرابعة.

وأقر لاعب غولدن ستايت كلاي طومسون الذي أبعدته الإصابة عن المباراة الثالثة، بقوة تورونتو بقوله إنه "فريق رائع فعلا، حيث كل يعرف كل لاعب المهمة الموكلة اليه مع لاعبين أصحاب خبرة سبق لهم أن خاضوا النهائيات".

- "الأمر لم ينته بعد" بالنسبة لواريور

وعلى رغم تقدم تورونتو ومعاناة غولدن ستايت مع الإصابات، يشدد نجم الأخير وأفضل لاعب في الدوري مرتين ستيفن كوري على أن فريقه لن يستسلم لأن "الأمر له ينته بعد".

وأضاف: "الهدف بالنسبة إلينا هو الفوز في المباراة التالية، ثم التالية ثم التالية. سنحاول الفوز في كل مباراة لنا"، متابعاً: "طالما أن صافرة نهاية المباراة لن تعلن خسارتنا المباراة الرابعة (أي فوز تورونتو بأربع مباريات من سبع ممكنة)، سنحفظ حظوظنا لإحراز اللقب".

وشدد المدرب ستيف كير على أن الفريق سيحاول "الفوز بالمباراة المقبلة. لا نفكر بالفوز في المباريات الثلاث. الفوز في المباراة المقبلة هو الهدف"، مضيفاً في محاولة لشحذ همم لاعبيه: "أؤمن بقدرتنا على تحقيق ذلك لأن نتمتع بالعديد من المواهب والكثير من الفخر. بلغ هؤلاء اللاعبون النهائي خمس سنوات تواليا وهم يتمتعون بحسٍّ تنافسي عالٍ جداً وسيقاتلون حتى النهاية".

وسيترقب غولدن ستايت نبأ سارا سيعزز حظوظه في المنافسة، وذلك في حال تمكن نجمه دورانت الغائب منذ تعرضه لإصابة في ربلة الساق في المباراة الخامسة لنصف نهائي المنطقة الغربية ضد هيوستن روكتس، من العودة، لا سيما وأن أفضل لاعب في نهائيي 2017 و2018، حقق معدلا وسطيا من التسجيل في "بلاي أوف" هذا الموسم تخطى 34 نقطة.

وعلق غرين على احتمال عودة دورانت بالقول: "جسده سيبلغه ما اذا كان قادرا على أن يكون حاضرا، اذا تمكن من ذلك، الأمر رائع. اذا لم يتمكن، علينا أن نحاول إيجاد طريقة للفوز بالمباراة المقبلة".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard