شهادة الحبيبة السابقة لـ"أكثر رجل سمنة في العالم"

8 حزيران 2019 | 09:18

المصدر: "الميل أونلاين"

  • المصدر: "الميل أونلاين"

ريبيكا ماونتن وبول ماسون.

صرّحت ريبيكا ماونتن، الحبيبة السابقة لأكثر رجل سُمنة في العالم، أنّ الجنس معه كان "رائعًا" وأنّهما انفصلا لتفضيله الطعام عليها، وفقاً لموقع "الميل أونلاين" البريطاني.

بدأت ماونتن بمواعدة بول ماسون (58 عامًا) في عام 2013، ثمّ انتقلا إلى العيش معاً في منزلٍ صغيرٍ واستمتعا بحياة جنسيّة مثيرة، مع العلم أنّ وزن ماونتن لم يتخطّّ 50 كيلوغراماً.وآنذاك، كان جلد ماسون الزائد والمترهل وحده يزن 50 كيلوغراماً.

والجدير بالذكر أنّ السيد ميسون خضع لجراحة في عام 2010، ما أدّى إلى تقليص معدته إلى حجم بويضة، لكن لم يمنعه ذلك من العودة إلى عاداته السيئة.

وفي 2015، انفصل الثنائي حتّى عام 2017 ثمّ اتفقا على تجربة نظام غذائي معيّن، وهو كناية عن تناول اللحوم والخضروات فقط.

لسوء الحظ، بدأ ميسون يأكل الخبز من جديد حتّى استسلم في النهاية.

وعاد الآن إلى المملكة المتحدة للقيام بعدّة جراحات لاستبدال ركبتيه، وإصلاح ثمانية فتوق في معدته.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard