هل إرهابي طرابلس مريضٌ نفسيّاً فعلاً؟

9 حزيران 2019 | 11:39

المصدر: "النهار

القوى الأمنية بعد الاعتداء الارهابي على طرابلس

تتوارد في الأذهان عادةً لدى التحدث عن مجرم عنيف أو إرهابي، صورة المريض النفسي بمواصفاته المختلفة. إلا أن المعايير التي يتم الاستناد إليها من الناحيتين الطبية والقانونية محددة ولا بدّ من أخذها بعين الاعتبار لدى التحدث عن مرض نفسي أدى إلى هذا الفعل. اليوم، كثر الحديث عن إصابة مرتكب اعتداءات طرابلس عبد الرحمن مبسوط بمرض نفسي بحيث لم يكن قادراً على التحكم بتصرفاته. انتشرت هذه الأقاويل بعد الاعتداء قبل ظهور المعطيات الواضحة التي تثبت ذلك. في هذا الشأن تحدثت الاختصاصية في المعالجة النفسية جيزيل نادر عن المعايير التي يتم الاستناد إليها في التحليل النفسي العيادي للمريض قبل تشخيص حالته النفسية. كما أشارت إلى حالة منفذ اعتداء طرابلس التي تدعو إلى طرح التساؤلات حول ما إذا كان فعلاً مريضاً نفسياً أو لا.تطورات كثيرة طرأت على التحليل النفسي العيادي للمجرم، يتم الاستناد إليها بشكل أساسي لتقييم حالة المجرم المعني في التحقيقات قبل إصدار الأحكام. هذا، وقد تبدلت الطرق والأدوات المعتمدة، بحسب نادر، بهدف تشخيص الحالة وتحديد الدوافع النفسية اللاواعية للمجرم لارتكاب جريمته في حال وجودها، فيما تحرص أولاً على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard