"امرأه تنجب 18 طفلاً دفعة واحدة"؟ إليكم الحقيقة #Factchecking

7 حزيران 2019 | 16:28

المصدر: "النهار"

الصورة الثلاث المتناقلة مع البوست (فايسبوك).

"امرأة تنجب 18 طفلاً، وكلهم أحياء وبصحة جيدة". 3 صور مرفقة بالبوست من شأنها أن تشكل إثباتاً مرئياً على صحة هذا الزعم. المرأة الحامل بطنها ضخم جدا "ما شاء الله"، وفقا لتعليقات، والغرفة ملأى بعدد كبير من الرضع، و"ربنا قادر ع كل شي". ولكن ما صحة هذا الخبر والصور المرفقة به؟ هل انجبت سيدة 18 طفلاً دفعة واحدة كما يزعم البوست؟ وكلهم لا يزالون ايضا احياء وبصحة جيدة؟

النتيجة: هذا الزعم خاطىء كليا. مصدر خبر "المرأة التي انجبت 17 (18 في البوست المتناقل بالعربية) طفلاً دفعة واحدة" موقع الكتروني اجنبي ينشر مقالات ذات طابع خيالي وساخر.

بالنسبة الى الصور المرفقة، فقد تم التلاعب بصورة المرأة الحامل ليظهر بطنها بهذه الضخامة اللافتة. وبالنسبة الى الرجل المبتسم، إنه طبيب أميركي اختصاصي بالامراض النسائية والتوليد. ولا علاقة لصورته بالخبر. وقد وجدنا لكم الصور الأصلية.

"النهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: منذ 3 حزيران 2019، تكثّف تناقل البوست. "هل سمعت بمثل هذا الخبر يوما؟ امرأة تنجب 18 طفلا، وكلهم احياء وبصحة جيدة"، وفقا للزعم. وقد ارفق بـ3 صور. في احداها، وقفت سيدة حامل جدا امام المرآة، وكانت تلتقط صورة لبطنها بواسطة هاتفها الخليوي. وبطنها ضخم جدا في شكل لافت. في الصورة الثانية، ظهر رجل مبتسم وهو يحمل بين ذراعيه اطفالا صغارا، بينما حاوطه عدد كبير منهم من كل جانب. وفي الصورة الاخيرة، ملأ عدد كبير من الأطفال الغرفة.

المشاركات في الصور والبوست وصلت الى نحو 8300 في احدى الصفحات في "فايسبوك". 

التدقيق:

-بالاستعانة اولا بتنقية البحث العكسي عن الصور في "غوغل"، يتبين ان الصور الثلاث تكثف ايضا تناقلها في صفحات وحسابات اجنبية في "تويتر" و"الفايسبوك" منذ ايار 2019 على الاقل. والمشاركات بالآلاف.

في التعليق المرفق، يظهر اسم واحد: كاثرين بريدج.

Catherine Bridge holds the world's record for the most babies in a lone pregnancy by giving birth ?to 17 babies... What will you do if such blessing of 17 boys comes your way

اي كاثرين بريدج تحمل الرقم القياسي العالمي لعدد الأطفال في فترة حمل واحدة بإنجابها 17 طفلاً. ماذا ستفعل إذا جاءتك هذه البركة المكونة من 17 طفلا؟

-بحثا على الانترنت عن كاثرين بريدج "التي انجبت 17 طفلا دفعة واحدة"، وفقا للزعم بالانكليزية، نقع على مصدر الخبر. الناشر موقع World News Daily Report. التاريخ 20 كانون الثاني 2014. والعنوان بالانكليزية: USA: MOTHER GIVES BIRTH TO 17 BABIES AT ONCE!

اي الولايات المتحدة الأميركية: أم تنجب 17 طفلاً دفعة واحدة!

وجاء في سياق الخبر:

"إنديانابوليس- حطمت امرأة أميركية الرقم القياسي العالمي السابق لعدد الأطفال في حمل واحد، بإنجابها 17 طفلاً خلال 29 ساعة في نهاية الأسبوع الماضي في مستشفى إنديانابوليس ميموريال. "كان الأمر مذهلا"، على ما يقول الدكتور جاك مورو الذي ساعد المرأة خلال العملية برمتها... كانت كاثرين بريدجز وزوجها يحاولان إنجاب طفل طوال سنوات عدة. وقررا العام الماضي استخدام المساعدة الطبية من عيادة الخصوبة في جزيرة رودس.

وقد اختار الزوجان بالفعل أسماء الأولاد كالآتي: جايمس، جاكوب، جارود ، جارفس، جايسون، جيفري، جيريمي، جيروم، جيسي، جيمي، يواكيم، جوناثان، جوناس، جوزف، جوليان، جيمبو، ودارث في شكل مفاجىء".

-هذا الخبر القديم لا يمكن ان يكون حقيقيا، لسبب واحد هو ان الموقع ناشره World News Daily Report يعلن بوضوح ان مقالاته لها "طابع خيالي وساخر"، و"كل الشخصيات في المقالات من وحي الخيال".

وبالتالي صورة "الاولاد الذين يملأون الغرفة"، والمرفقة بالمقالة، تعبيرية. وقد امكن ايجادها على مواقع اجنبية مختلفة استخدمتها قبلا (عامي 2009 و2011) في مقالات لها. وقد ذكر موقع Dangerous Intersection شرحا للصورة (ضمن مقالة نشرها في 17 آذار 2009):

Too many babies" by Photo Blackburn via Creative Commons at Flickr"

-ماذا عن صورة المرأة الحامل ذات البطن الضخم؟ لقد تم التلاعب بها، ليظهر بطنها بهذه الضخامة. وهنا مقارنة بين صورة للمرأة ذاتها بحملها الطبيعي، وقد أمكن ايجادها في حسابي Randy123Jack وShadowGuy24 في موقع Deviant Art، والصورة المتلاعب بها.

بالنسبة الى صورة الرجل الذي يحمل عددا من الاطفال في غرفة ملأى بهم، نعرفكم بالدكتور روبرت بيتر Dr Robert Biter، الطبيب الاختصاصي بالامراض النسائية والتوليد في سان دييغو بالولايات المتحدة.

والصورة المتناقلة ينشرها في موقعه الالكتروني، وايضا في صفحته في "الفايسبوك". تاريخ النشر: 4 آب 2012.

-نقطة اخيرة: يبقى الرقم القياسي لعدد الأطفال الباقين على قيد الحياة من فترة حمل واحدة، ثمانية، وفقا لموقع موسوعة "غينيس" للارقام القياسية. وهو إنجاز حققته عام 2009 نادية سليمان Nadya Suleman المعروفة أكثر باسم Octomom. الولايات المتحدة، 26 ك2 2009.

hala.homsi@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard