مبعوث أممي: الحكومة الفلسطينية وعدت بإلغاء الزيادة على رواتب الوزراء

7 حزيران 2019 | 07:38

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيّه.

أعلن مسؤول أممي أنّ رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيّه وعده بالعودة عن قرار زيادة ألفي دولار على راتبه ورواتب سائر الوزراء، وهو إجراء اتّخذته الحكومة سرّاً لكنّه أثار، بعد تسريبه، موجة سخط وسط الفلسطينيين.

وقال المنسّق الخاص للأمم المتّحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في تغريدة على تويتر إنّه "في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الفلسطيني من مصاعب اقتصادية ويتمّ قطع الرواتب في غزة، فإنّ مثل هذه القرارات تتحدّى المنطق وتثير غضب الناس بحقّ!".

وأضاف أنّه تحدّث إلى أشتيّة "وهو ملتزم بإنهاء هذه الممارسة على الفور والتحقيق".

وقرار زيادة الرواتب ظلّ طيّ الكتمان إلى أن كشفت أمره مجموعة إلكترونية مجهولة تطلق على نفسها اسم "عكس التيار".

ووفق الوثائق التي نشرها موقع "عكس التيار"، فإنّ الرئيس محمود عباس أصدر قراراً بقانون يقضي بزيادة راتب الوزير من ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف دولار وراتب رئيس الوزراء من أربعة آلاف إلى ستة آلاف دولار.

وأثار تسريب الوثائق موجة غضب في أوساط عدد كبير من الفلسطينيين الذين لجأوا إلى صفحاتهم على موقع فيسبوك للتعبير عن غضبهم هذا.

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard