الهجوم الإرهابي على الجيش والقوى الأمنية في طرابلس طغى على أجواء العيد في صيدا

4 حزيران 2019 | 14:50

المصدر: "النهار - صيدا"

  • المصدر: "النهار - صيدا"

طغت حادثة الهجوم الإرهابي الذي نفذه عبد الرحمن المبسوط ضد قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني في مدينة طرابلس وأسفر عن استشهاد 4 عسكريين من الجيش والقوى الأمنية ومقتل الإرهابي مبسوط على أجواء عيد الفطر في صيدا، ووسط إجراءات أمنية مشددة اتخذها الجيش والقوى الأمنية في المدينة وفي محيط المساجد، أمّ مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان المصلين في مسجد الحاج بهاء الدين الحريري، وألقى كلمة استنكر فيها حادثة

الاعتداء على القوى الأمنية والعسكرية في طرابلس، معتبراً ان لبنان يمر اليوم بأزمة حقيقية، سياسية واقتصادية. فعلى المستوى السياسي يزداد الانقسام بين القوى والاحزاب وينعكس سلبا على علاقات وارتباطات وانسجام مكونات الشعب اللبناني المختلفة والمتنوعة. وعلى المستوى الاقتصادي، يعيش المواطن اللبناني أزمة خانقة نرى آثارها في أسواقنا وعلى وجه وملامح رب كل عائلة، هذه الأزمة التي تحرم اطفالنا وبيوتنا بهجة العيد وحلو الحياة وتترك بصمتها على المستوى المعيشي والتربوي والاجتماعي.

وأضاف سوسان "ولكننا مع الأسف والى الان، لم نر معالجة حقيقية ولم نشهد جدية في مقاربة هذه الازمة، للخروج منها والابتعاد ومعالجة تداعياتها. الفساد والإهدار والفوضى السياسية والادارية هي هاجس لبنان واللبنانيين، وحتى المجتمع الدولي والعربي اصبح يطالبنا بمعالجة واقعنا المهترىء، والا لن يقف احد الى جانبنا بعد اليوم، ومع ذلك فإن كل ما نعيشه من اسلوب المعالجة هو محاولة القاء اللوم على هذا الفريق او ذلك، وصولاً الى ان ينبري البعض الى تحميل النازحين السوريين مسوؤلية أزمات لبنان.

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard