5 قرارات مهمة للحكومة المصرية في خطة استقبال عيد الفطر

4 حزيران 2019 | 13:00

المصدر: "النهار"

الصلاة في الساحات.

رفعت الحكومة المصرية، حالة الطوارئ استعداداً لاستقبال عيد الفطر المبارك، غداً الأربعاء الذي يشهد وجود آلاف من المصريين في الشوارع والمتنزهات ودور السينما، من أجل الاحتفال بالعيد.

واتخذت الحكومة المصرية قرارات عدّة من أجل السيطرة على الأمور في العيد، على رأسها إلغاء إجازات الأطباء في المستشفيات العامة والمركزية، تجنباً لحدوث أي طوارئ أو حالات تسمم نتيجة أكل الفسيخ والرنجة، أو حالات الغرق في المصايف.

وقررت وزارة التموين المصرية، تكثيف الرقابة التموينية والمرور بشكل دائم على الأسواق والمخابز وتوفير السلع الغذائية بالمنافذ، لتوفير احتياجات المصريين في تلك الأيام، وبخاصة أنها تشهد استهلاكاً كبيراً في الأغذية، وكذلك الرقابة على منافذ السلع الغذائية والاستهلاكية، والمرور على المطاعم ومحال بيع الأطعمة وتحرير محاضر للمخالفين.

المدن الساحلية لها نصيب كبير من خطة الحكومة المصرية لاستقبال العيد، من خلال فتح الشواطئ العامة والمتنزهات أمام الجمهور، والعمل على نظافة الشواطئ والمتنزهات لاستقبال الزوار خلال إجازة العيد.

كما أعلنت وزارة الصحة، توفير سيارات إسعاف مجهزة للوجود في أماكن التجمعات والحدائق وعلى الطرق السريعة وساحات الصلاة للتعامل مع أي حالات طارئة، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية بالكميات الكافية بأقسام الاستقبال بالمستشفيات والوجود الدائم للأطباء وأعضاء هيئة التمريض لاستقبال أي حالات طارئة.

وزارة الداخلية ستنفّذ عديداً من الحملات والرقابة المرورية بمختلف الشوارع والطرق بخاصة في الشوارع والطرق العامة والرئيسية من أجل تحقيق السيولة المرورية المطلوبة والانضباط في الشارع مع إحكام السيطرة على مواقف نقل الركاب وتنظيم مرور السيارات ومختلف المركبات لمنع الازدحام والتكدس والاختناقات المرورية.

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard