6 عادات مسرطنة لا تخطر في البال... تجنبها قبل فوات الأوان!

4 حزيران 2019 | 12:21

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

عادات تسبب السرطان.

كشف المعهد الوطني للسرطان أنّ حوالي 39.6 في المئة من الرجال والنساء يصابون بأحد أنواع هذا المرض في مرحلة معيّنة من حياتهم. وربطت الأبحاث السابقة بين عامل الوراثة الذي يساهم في الإصابة بحوالي نصف أنواع السرطان والعوامل البيئية والاجتماعية والاقتصادية التي تساعد في انتشار هذا المرض، وفقاً لموقع "دكتور اكس".  وتشكّل البدانة وسوء النظام الغذائي وعدم التوازن الهرموني أحد العوامل التي تزيد من ارتفاع الاصابة بهذا المرض الخبيث. لكن، لهذا المرض أسباب مخفيّة، أهمّها: 

1- موقع السكن: أظهرت دراسة نُشرت عام 2017 في مجلة "كانسر" (Cancer) أنّ المناطق الملوثة (الهواء، الماءـ، التربة) في الولايات المتحدة ترتفع فيها نسبة السرطان وتحديداً سرطان الثدي والبروستات.

2- معطّرات الجوّ: كشفت دراسة قام بها الباحثون حول مستويات "المواد الكيميائية العضوية المتطايرة" في المنازل أن "الليمونيين"، وهي مادة كيميائية اصطناعية تُستخدم في إنتاج روائح الحمضيات، هي السبب الأول لهذا المرض. لأنّ هذه المادة مع الأوزون، تكوّن مادّة "الفورمالديهايد" التي تؤدي الى سرطان الدم والبلعوم الأنفي. بالإضافة إلى أنّ العطور الاصطناعيّة تساهم في حدوث اضطرابات بالهرمونات وتسبب مشكال صحية عدّة، منها: الربو.3- تغليف وتعليب الطعام: تؤثر خياراتنا الغذائية على زبادة فرص الإصابة بالسرطان، إذ تحتوي مغلفات الوجبات السريعة على مواد كيميائية سامّة تنتقل من العبوة إلى الطعام بسهولة، ما يؤدي إلى مشاكل في الإنجاب وضعف في جهاز المناعة وغيرها من المشاكل الصحية. لذا، يُنصح بتناول وجبات طازجة في المنزل قدر الإمكان مع تجنّب استخدام الصحون الورقية.

4- نقص في فيتامين D3: إنّ تناول هذا الفيتامين يساعد على منع حوالي 250 ألف حالة من سرطان القولون والمستقيم و350 ألف حالة من سرطان الثدي في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمركز مورس للسرطان في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو. ويمكن أن يمتصّ الجلد الشمس من خلال ممارسة الرياضة في الخارج وركوب الدراجة والعمل في الحديقة وغيرها.5- النوبات الليلية: إنّ العمل في الليل يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. فوجد باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن اثنين من الجينات المسؤولة عن إيقاع الساعة البيولوجية، أي الدورة التي تستغرق 24 ساعة والتي تُنظّم عند الخلود إلى النوم والاستيقاظ، تعمل أيضًا بمثابة مثبطات للسرطان.

6- قلّة الحركة: وجد العلماء في جامعة ريغنسبورغ في ألمانيا أن الأشخاص الذين يجلسون لوقتٍ أطول هم أكثر عرضةً للإصابة بسرطان القولون والرحم والرئة. وترتفع هذه النسبة مع زيادة كل ساعتين من الجلوس. لذا، ينصح الخبراء القيام بـ 150 دقيقة على الأقل من النشاط المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط المكّثف في الأسبوع. 


"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard