هل تدعو شامة طفلك إلى القلق؟

6 حزيران 2019 | 10:41

المصدر: Healthline

قد تظهر شامات كثيرة لدى الراشدين خصوصاً لدى بعضهم ممن يتمتعون ببشرة بيضاء. أما ظهور الشامة لدى الطفل فيلفت الأنظار أكثر، خصوصاً انه تظهر شامات عديدة لدى بعض الاطفال في مواضع مختلفة من اجسامهم. مع الإشارة إلى ان الشامة قد تظهر لدى الطفل عند الولادة، كما يمكن ان تظهر لاحقاً على اختلاف أنواعها وأشكالها وألوانها. فقد تكون كبيرة أو صغيرة، دائرية الشكل أو غير متجانسة. كما يمكن أن تكون بنية، زهرية او غيرهما. كما أن الشامة يمكن أن تتغير في شكلها ولونها مع الوقت. بشكل عام لا تدعو الشامة لدى الطفل إلى القلق لكن يمكن لطبيب الأطفال أن يتأكد من ذلك خلال الفحص الروتيني. ففي بعض الحلات، قد تكون هناك حاجة إلى مراقبتها أو معالجتها، خصوصاً إذا كانت تشكل خطراً في زيادة احتمال الإصابة بمشكلات صحية معينة، بحسب موقع Healthline الطبي.

أنواع الشامات لدى الأطفال:

-الشامات الخلقية: يظهر هذا النوع من الشامات عند الولادة أو خلال فترة قصيرة بعدها. قد تختلف في الشكل واللون والحجم لكنها غالباً ما تكون بنية او سوداء. كما قد ينمو الوبر فيها. علماً ان واحداً من 100 طفل له شامة خلقية عند الولادة أو خلال فترة قصيرة بعدها.

-الشامات الخلقية الكبيرة الحجم أو الضخمة: يعتبر هذا النوع من الشامات نادراً ويتخطى حجمها حجم الشامة العادية لكنها قد لا تكون كبيرة جداً من الولادة فيما يزيد حجمها شيئاً فشيئاً في وقت لاحق. يزيد هذا النوع من الشامات احتمال الإصابة بالميلانوما لاحقاً أو غيره من المشكلات الصحية.

-الشامات التي تظهر لاحقاً: تظهر بعد الولادة او في فترة لاحقة في مواضع معينة في الجسم تتعرض بمعدل أكبر إلى أشعة الشمس. تعتبر هذه الشامات شائعة جداً ويمكن ظهور العديد منها في مراحل مختلفة في الحياة. مع الإشارة إلى ان الأشخاص الذين يتمتعون ببشرة فاتحة هم الأكثر عرضة لظهور الشامات بمعدل 10 إلى 40 خلال الحياة.

-شامات من نوع Spitz Nevus: هذه الشامات تبدو دائرية الشكل ومرتفعة عن سطح الجلد وقد يكون لونها زهرياً أو أحمر او بنياً او حتى متعددة الألوان. قد تظهر لدى الأطفال والمراهقين وهي لا تدعو للقلق.متى تستدعي شامة الطفل استشارة طبية؟

-إذا كانت الشامة ممتدة على مساحة كبرى أو غير متجانسة أو متعددة الألوان.

-إذا تغير شكلها أو حجمها

-إذا كانت تنزف

-في حال الحكاك أو الألم

-إذا كانت لدى طفلك اكثر من 50 شامة. قد يكون عندها اكثر عرضة للميلانوما في مرحلة لاحقة

-الشامات الخلقية الضخمة أو الكبيرة تستدعي اللجوء إلى الفحص الدوري.


"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard