في وداع رمضان واستقبال العيد... أغنيات أثارت الشجون وصنعت البهجة

3 حزيران 2019 | 14:18

المصدر: "النهار "

ساعات قليلة تفصلنا عن نهاية شهر رمضان المبارك، والاحتفال بعيد الفطر، حيث تسابق عدد من نجوم الغناء في الوطن العربي في تقديم الأغاني التي باتت أيقونة لرحيل شهر رمضان، واقتراب أيامه المباركة على الانتهاء، بجانب بعض الأغاني الأخرى للاحتفال بالعيد.

ولعل أغنية "تم البدري بدري" للفنانة شريفة فاضل، إحدى أبرز أغاني وداع رمضان، حيث أبدع الشاعر عبد الفتاح مصطفى في وصف حالة الوداع الحزين التي تتملك المصريين والعرب برحيل شهر رمضان.



فيما غنى الفنان الراحل كارم محمود، أغنية "لا أوحش الله منك يا شهر الصيام"، والتي اشتهرت وعادة ما يتم تشغيلها مع إعلان انتهاء شهر رمضان واستقبال العيد، كما تعد أغنية "في الليالي الحلوة" للفنانة وردة من أشهر الأغاني في توديع شهر رمضان، وهي من كلمات الشاعر الغنائي فتحي قورة.



المطرب الشعبي المصري الراحل محمد طه غنى موال "رمضان مروح" في الستينيات لقرب انتهاء شهر رمضان واقتراب العيد، كما أدى المطرب إيهاب توفيق أغنية "عدت الأيام" العام 2008.



فيما تسابق عدد من النجوم العرب على تقديم الأغاني التي تحتفل بالعيد، لعل أشهرها على الإطلاق أغنية أم كلثوم "يا ليلة العيد آنستينا وجددت الأمل فينا"، والتي باتت الأشهر على الإطلاق وتتردد باستمرار في الأيام الأخيرة من رمضان وحتى أول ايام العيد، على الرغم من مرور أكثر من نصف قرن على غنائها، حيث أصبحت أيقونة الفرحة والسرور بقدوم ليلة العيد.

الغريب في الأمر أن تلك الأغنية ولدت بالصدفة، فقد كانت سيدة الغناء العربي ذاهبة إلى مبنى الإذاعة المصرية القديم بوسط البلد، لتسجل إحدى أغانيها ووقتها سمعت أحد البائعين المتجولين وهو ينادي على بضاعته "يا ليلة العيد آنستينا"، لتعجب بهذا المقطع وبعد صعودها إلى الاستوديو طلبت من بيرم التونسي أن يكتب لها أغنية للاحتفال بالعيد وأن يكون مطلعها هذا المقطع الذي سمعته من البائع وبالفعل شرع التونسي في كتابة الأغنية إلا أنه لم يتمكن فقد عاودته آلامه ليترك الاستوديو، وفي تلك الأثناء حضر أحمد رامي الاستديو لتهنئة كوكب الشرق بالعيد فقالت له تهنئتي الحقيقية أن تكمل الأغنية التي بدأها بيرم وبالفعل أكمل رامي الأغنية وبدأت أم كلثوم في حفظها وزكريا أحمد في تلحينها إلى أن انتهوا جميعا من الأغنية وغنتها أم كلثوم على الهواء مباشرة مساء ليلة عيد الأضحى المبارك العام 1937.



إحدى أشهر أغاني العيد، كانت أغنية "العيد فرحة" للفنانة صفاء أبوالسعود، التي كتبها الشاعر عبد الوهاب محمد ولحنها الملحن جمال سلامة ليقوم المخرج مجدي ابو عميرة بتصويرها للتليفزيون المصري حيث استعان بمجموعة مختلفة من الأطفال شاركوا الفنانة في الغناء وسط الحدائق والمتنزهات لتصبح تلك الأغنية من أهم الأغاني.



الفنانة نور الهدى، نالت شهرة واسعة بعدما لحن لها الفنان فريد الأطرش أغنية "هل هلال العيد"، من كلمات الشاعر بيرم التونسي، لتصبح من اهم الأعمال الفنية التي جاءت للاحتفال بالعيد.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard