البابا فرنسيس يلتقي الأقلية المجرية في رومانيا

1 حزيران 2019 | 11:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

البابا فرنسيس (أ ف ب).

يحيي البابا #فرنسيس، اليوم، في اليوم الثاني من زيارته إلى رومانيا الارثوذكسية قداساً كبيراً في إقليم ترانسلفانيا.

والبابا الذي يرغب في رؤية "كل الثروات الاتنية والثقافية والدينية" في رومانيا يصل ظهراً إلى هذه المنطقة في وسط غرب البلاد جواً من بوخارست.

وينتظر أن يحضر القداس نحو 200 ألف شخص في الهواء الطلق في كنيسة سومولو تشيوك، ما يشكل أبرز محطات زيارته إلى #رومانيا.

وغالبية الذين سيحضرون هم رومانيون انّما من الاتنية المجرية على غرار الكثير من سكان ترانسلفانيا، المنطقة التي ألحقت برومانيا في مرحلة لاحقة بعد تفكيك امبراطورية هابسبورغ في 1918.

وعند انتهاء القداس سيضع البابا وردة ذهبية عند تمثال خشب كبير للعذراء، في تقليد دأب عليه الباباوات لدى زيارتهم كنائس مريمية كبيرة. 

بين العديد من المجريين الذين سيعبرون الحدود للاستماع إلى البابا فرنسيس، الرئيس يانوش آدر الذي سيحضر بصفته مؤمناً وكذلك وفد من الأساقفة.

وأوضح الفاتيكان أنّ ممثلاً للحكومة المجرية سيحضر أيضاً لكن رئيس الوزراء فيكتور اوربان لن يشارك.

بعد القداس، يغادر البابا بواسطة مروحية إلى ياش (شمال شرق) حيث سيزور كاتدرائية لاتينية قبل أن يعقد لقاء مع الشباب والعائلات في ساحة أمام قصر الثقافة في هذه المدينة التي تعتبر من مناطق مولدافيا التاريخية، والمركز الثقافي والفني في البلاد.

كيف نحضر صلصات مكسيكية شهية للـNachos بخطوات سهلة؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard