مشهد "يمكن وصفه بساحة حرب"... 12 قتيلاً على الأقل في فرجينيا

1 حزيران 2019 | 08:14

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من مكان إطلاق النار (أ ب).

هاجم موظّف يعمل في المرافق العامّة، مجمّعاً حكوميّاً في مدينة فرجينيا بيتش في ولاية فرجينيا بشرق الولايات المتّحدة، وأطلق النّار "عشوائيّاً" في هجوم أسفر عن مقتل 12 شخصاً وإصابة 4 آخرين، على ما أعلنت الشرطة.

وقُتل المهاجم في تبادل لإطلاق النار مع عناصر من الشّرطة هرعوا إلى موقع الهجوم، في مشهد "يمكن وصفه بساحة حرب"، على ما أفاد قائد الشرطة جيمس سيرفيرا في مؤتمر صحافي.

وتابع أنّ المهاجم دخل إلى أحد مباني بلديّة فرجينيا بيتش "وبدأ فوراً إطلاق النار على جميع الضحايا في شكل عشوائي".

وقتل أحد الضحايا خارج المبنى في سيارته، فيما عثر على الضحايا الآخرين في الطوابق الثلاثة من المبنى. وكانت الشرطة قد أعلنت حصيلة سابقة من 11 قتيلا وستة جرحى.

وكان المهاجم مسلحاً بمسدس من عيار 0,45 مزود بكاتم للصوت وأفرغ خزان الرصاص عدة مرات، وفق سيرفيرا.

ولم تكشف السلطات عن اسم مطلق النار أو دوافع المحتملة باستثناء القول إنه كان موظفاً منذ مدة في قسم المرافق العامة.






وندد السناتور بيرني ساندرز بالنفوذ الواسع للاتحاد الوطني للأسلحة، لوبي السلاح الأميركي.

وقال في تغريدة "إن أيام سيطرة الاتحاد الوطني للأسلحة على الكونغرس وكتابته قوانيننا الخاصة بالسلاح يجب أن تنتهي. يتعين على الكونغرس أن يصغي للشعب الأميركي ويمرر تشريعات خاصة بالحماية من السلاح. عنف السلاح المقزز هذا يجب أن ينتهي"

مقبلات سريعة التحضير... باذنجان وجبنة الماعز لنكهة فريدة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard