كشيب نخلة

31 أيار 2019 | 10:43

المصدر: النهار

تعصف بي رياح جفاك

يا عازفة الشَّجَى

تعصف بي رياح جفاك

من ثقوب الناي الأبكم

(...)

هل أسمّيك سراب السبات؟

أم

حلماً هائماً في المتاهات؟

(...)

داخلي أسمع

أصوات الغربة تبكي الذُّبَال

أهباء على سعف العين

بيضاء نجومها

تشتكي الوحدة

بين الجفون القحال

تجيبها

جُرَرٌ جفَّ ماؤها

بين الطين والوحل

(...)

رياح الخريف

تذرذر الغبار

نضحاً / ملحاً

خلف العِبَر

(...)

يزدريها الصمت

صمت الجنادل

على صمّاء الأحجار

كظَنَكِ الجياع

يمتصّ أغوار الْأَجْحار

(...)

يغمغم السحاب

من وَشْوَشَة شفاه

رياح عاشقة، ضيعّها السفر

ونجوم تقطر الندى صبحاً

بعد

عذر غياهب هَطْل المطر

(...)

كشَيْب نخلة

النجوم فاضت على عتمة

الفجر،

بكت السماء برداد الضياء

نيازك تنبش

رماد الحلم الدفين في الظلمة.

"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard