الديبلوماسيّة الاقتصاديّة انطلقت وملحقون وملحقات يعبّدون طريقها

30 نوار 2019 | 20:20

المصدر: "النهار"

أ ف ب.

عشرون شاباً وشابة من مختلف الاختصاصات دخلوا السلك الخارجي بمهمة محددة، ليست في الواقع الا تطبيقاً لمرسوم صادر عام 72 يرمي الى تعيين ملحقين اقتصاديين في سفارات لبنان في الخارج. دورهم يكمن في اطلاق دينامية جديدة في العمل الديبلوماسي يفتقدها لبنان حالياً في ظل النقص في كوادر غالبية السفارات، وتمكّن في الديبلوماسية الاقتصادية، كما يحلو لوزير الخارجية ان يسميها، وهدفها فتح الامكانات الاقتصادية اللبنانية على العالم، وتسهيل الولوج الى الاسواق العالمية، مقابل تسويق لبنان السياحي والخدماتي والصناعي والتجاري والاستثماري في الخارج.المهمة ليست سهلة، ودونها معوقات، ليس أقلها عدم توافر التمويل والكوادر، والحسابات التي تتجاوز عمل السفارات، لكن المعيّنين لها يحملون الكثير من آمال الشباب اللبناني وطموحه للانجاز!
في اجتماع تعارفي مع الصحافة الاقتصادية، قدّم مدير الشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية السفير بلال قبلان المعينين الجدد والموزعين على 20 سفارة لبنانية في الخارج: واشنطن، برلين، الرياض، برازيليا، طوكيو، الكويت، عمان، مكسيكو، ابو ظبي، القاهرة، بغداد، بيجينغ، بريتوريا، ابوجا، باريس، لندن،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard