هوسها بالعمليات التجميليّة، أفلسها وشوّهها... من هي؟

31 أيار 2019 | 13:30

المصدر: النهار

الهوس بالجمال.

وجهها الذي تمّ تركيبه قطعة قطعة، جال في كل أنحاء العالم. والآن رائحة فضيحة جوسلين وايلدنشتاين التي تحب الهررة فاحت بسرعة في الإعلام.

في الثامنة والسبعين من عمرها، جوسلين وايلدنشتاين أضحت تعيش في الظل. أصبحت بعيدة عن الفترة التي كانت تظهر فيها على منصّات التلفزيونات بوجهها الشبيه بالهرّة أو النمرة. فالمليارات اختفت، والشباب أيضا، اليوم، تدعي أنّها اصبحت مدمّرة. حياتها كانت خرافيّة ثمّ أصبحت فيلم رعب.

ذلك الجنون ولد من عشق سخيف للقطط. جوسلين وزوجها آلك يحبان هذا النوع من الحيوانات، فهي عندما شعرت أنّ شبابها يذبل ولم يعد ينظر إليها زوجها بشغف، أتت إليها تلك الفكرة المنافية للعقل: التشبه بتلك الحيوانات التي تحبها كثيرا. معا، ومن أجل التجديد، انطلقا في أوّل عملية تجميليّة: شفط الدهون للزوج، عملية كبيرة للزوجة. لا شيء جعلنا نتكهّن بهذه المبالغة!

التحوّل بدأ.....جوسلين أصبحت هرّة تنوء، لكي تحتفظ بزوجها الغنّي والطائش والمحب للنساء.

من هي جوسلين وايلدشتاين؟

في البداية، Jocelyn Perisset كنيتها قبل الزواج، كانت فتاة بسيطة تشم الهواء النظيف في الجبال السويسريّة. ولدت في أيّار 1940، هي ابنة تاجر للمنتوجات الرياضيّة لديه متجر كبير في المدينة. كانت في الثالثة والعشرين من عمرها حين أبعدها لقاء عن واقعها. Cyrille Piguet هو منتج أفلام، انتزعها من مسقط رأسها السويسري، ومعا استقرّا في باريس حيث عاشا حياة مترفة اجتماعيّة أبهجت الشابة. تقول جوسلين إنّها تعرّفت إلى أشخاص معروفين ومشهورين من نخب المجتمع الأثرياء، وكانت تسافر في الطائرة الخاصّة بعدنان الخاشقجي حيث لديها غرفتها الخاصّة وحمّامها. عالم جوسلين أضحى عقيما. فالعلاقات باتت متقلّبة ومتنقلة. فالعلاقة مع المنتج Cyrille Piguet خفتت وجوسلين باتت تعيش الحب المثالي مع Sergio Gobbi وهو مخرج وكاتب سيناريو إيطالي. تلك العلاقة المرتجلة جاءت لتغيّر مسار حياتها وقدرها...ففي لقاء عند احد الأصدقاء تعرّفت إلى البليونير الفرنسي الأميركي الشهير Alec.N.Wildenstein الذي اغرم بها وتزوّجها.

كيف أدمنت على عمليات التجميل لدرجة أصيب فيها زوجها بالذعر؟

الشغف لاذع، وحياتهما مجنونة، أنجبت جوسلين ولدين، صبياً وفتاة، ديانا ولدت سنة 1979 وألك جونيور بعدها بسنة. لقد ركّزت رجليها في عائلة لامثيل لها على الكرة الأرضية. أمبراطوريّة لتجار لوحات فنيّة قيّمة، هم يملكون ثروة تشبه بئراً من دون قاع. وقد تزوجت جوسلين آلك الابن البكر لهذه العائلة، الثنائي وولداهما لفّوا العالم، وعاشوا نمط حياة يتميّز بالترف المبالغ فيه، من ضمنها السهرات الكبيرة. خلال الثمانينات أصبحت جوسلين مدمنة على عمليات التجميل فخضعت لعمليات عديدة في وجهها عدا عن حقن الكولاجين في شفتيها، وعنقها، وذقنها كما نفخت وجنتيها وسحبت خديها الى الأعلى. وتقدر الصحافة المبالغ التي صرفتها على تلك العمليات بأكثر من مليوني أورو. هي ورشة فرعونيّة جعلت الملياردير يبتعد عنها، فقد أضحى مذعورا من خراب تلك العمليات التجميليّة على وجه زوجته المصابة بالهذيان والتي بدورها فاجأته مع عارضة روسيّة تبلغ من العمر 18 سنة، فلوّح آلك المسدس في وجهها وانتهى المشكل في دائرة الشرطة، ومنذ ذلك الحين انطلقت شرارة الحرب بينهما!

كيف أخرجت جوسلين وايلدنشتاين أظافرها وهددت بفضح أسرار عائلة وايلدنشتاين؟

قصص عن سلب لوحات فنيّة قيّمة، وأخرى عن التهرب الضريبي....فالمرأة مستعدة لكلّ شيء! سنة 1998 أصبحت مطلّقة وغنيّة مع العديد من الممتلكات الى جانب حساب كبير في البنك من دون أن ننسى التعويض السنوي الذي يقدر بمليوني أورو. سنة 2001 مات وايلدنشتاين الكبير فورثت أرملته إدارة الأمبراطوريّة. سنة 2008 توفي ابنه ألك، فظلّت جوسلين تقبض تعويضها السنوي حتى سنة 2015 إذ أوقف المال عنها فجأة وتركها صديقها الخيّاط Lloyd Klein .

سنة 2017 أصبحت المرأة النمرة ترزح تحت ثقل الديون إلى أن أفلست. " أنا من دون عمل، ومدخولي الوحيد هو من الأمن الاجتماعي" صرّحت تلك التي لم تعمل يوما في حياتها، "أستعين أحياناً بأصدقائي وعائلتي لأدفع ما أنفقه".

jocelyn Wildenstein and Lloyd Klein

ماذا يقول الأطباء النفسانيون حول هوس المرأة النمرة بعمليات التجميل؟

في حالة المرأة النمرة كما يطلق عليها، يعترف الأطباء النفسانيون بأنها تعاني من رهاب خلل البنية أو dysmorphophobie. فالمرض هذا يتصف بالهوس الجامح تجاه المظهر. الشخص هنا يفقد كل منطق ويتبنى السلوك الهذياني. نشير الى أنّ جوسلين كانت تقسم دائما بأنها لم تخضع في حياتها لأي عملية تجميلية، فوجنتاها بحسب قولها هما عاليتان لأنّها من أصول سويسريّة :"أعتقد أنني كنت أجمل في تلك الحقبة، هناك نضارة نفقدها مع مرور السنوات، لكن نجد نفس العينين، نفس الوجنتين المدوّرتين ونفس الأنف"، تشرح تلك التي تدّعي أنّها شبيهة بريجيت باردو.

View this post on Instagram

I love the texture of this dress.

A post shared by Jocelyn Wildenstein Fan Page (@jocelyn_wildenstein_fan_page) on

View this post on Instagram

Yellow is a wonderful color.☀️⭐️?????

A post shared by Jocelyn Wildenstein Fan Page (@jocelyn_wildenstein_fan_page) on





خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard