فوز "مهم" لنادال وتأهل صعب لتسيتسيباس في رولان غاروس

29 نوار 2019 | 17:44

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

نادال (أ ف ب).

بلغ الإسباني #رافاييل_نادل (المصنف ثانياَ) حامل اللقب الدور الثالث من بطولة #رولان_غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في #التنس، بفوز سهل و"مهم" على الألماني يانيك مادن 6-1 و6-2 و6-4، فيما واجه اليوناني #ستيفانوس_تسيتسيباس مهمة معقدة قبل التغلب على البوليفي هوغو ديليان.

ولم يواجه نادال، صاحب 11 لقباً في رولان غاروس و17 في البطولات الأربع الكبرى، أي صعوبة تذكر في مواجهة الألماني الصاعد من التصفيات (مصنف 114 عالمياً)، ولم يسمح له باحراز أكثر من 7 أشواط في المجموعات الثلاث.

وقال الإسباني، الذي حقق فوزه الـ88 في رولان غاروس مقابل خسارتين فقط، أن مادن "لاعب جيد. قبل هذه المباراة كان قد حقق 4 انتصارات، وكان يتمتع بثقة كبيرة. بالنسبة إلي كان الفوز مهما".

ويلتقي نادال في الدور المقبل مع البلجيكي دايفيد غوفان الـ27 والفائز على الصربي ميومير كيسمانوفيتش 6-2 و6-4 و6-3.

والفارق بين هذا المباراة التي جرت بشكل هادئ على ملعب سوزان لنغلن، ولقاء الدور الأول على ملعب فيليب شاترييه مع الألماني الآخر يانيك هانفمان (6-2 و6-1 و6-3)، هو أن الماتادور الإسباني خسر شوطا أكثر في المجموعة الأخيرة التي فقد فيها إرساله مرتين في الشوطين السادس والثامن.

وعلى الملعب الجديد، الذي يحمل اسم بطلة المقاومة في الحرب العالمية الثانية، سيمونّ ماتيو، بذل تسيتسيباس (20 عاماً) المصنف سادساً عالمياً وأحد أبرز اللاعبين الواعدين من جيل الشباب، جهداً كبيراً واحتاج لأربع مجموعات من لتخطي البوليفي المغمور بنتيجة 4-6 و6-0 و6-3 و7-5 والتأهل الى الدور الثالث للمرة الأولى في مسيرته.

وبدأ تسيتسيباس المباراة بقوة وبكسر مبكر لإرسال منافسه، لكنه عانى بعد توقف طبي تلقى خلاله ابن الـ25 عاماً والمصنف 86 عالمياً العلاج إثر اصابته في الكاحل، وخسر المجموعة الأولى 4-6.

وسيطر تسيتسيباس بعد ذلك على المجريات وأنهى المجموعة الثانية بسهولة كبيرة، ثم فاز في الثالثة قبل أن يلتقط البوليفي أنفاسه في الرابعة رغم تخلفه 2-4 ليعادل 5-5، بيد أن الكلمة الأخيرة كانت لليوناني الواعد، الذي كسب شوطين متتاليين وأنهى المباراة لصالحه.

وفي أبرز مباريات الرجال، تغلب الياباني كي نيشيكوري السابع على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا 4-6 و6-4 و6-4 و6-4، على أن تقام في وقت لاحق مباراة السويسري روجيه فيديرر الثالث بطل 2009، مع الألماني أوسكار أوته، صاحب "الحظ السعيد" في البطولة الذي خسر في التصفيات، لكنه تمكن من المشاركة مستفيداً من انسحاب لاعبين آخرين.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard