ماكينزي بيزوس: أريد التخلّي عن أكثر من نصف ثروتي التي لا تقلّ عن 37 مليار دولار!

29 أيار 2019 | 14:27

المصدر: "الميل أونلاين"

  • المصدر: "الميل أونلاين"

ماكينزي بيزوس وزوجها السابق جيف بيزوس.

صرّحت ماكينزي بيزوس، زوجة مؤسس شركة "أمازون" جيف بيزوس السابقة، أنّها انضمّت إلى جمعيّة "ذو غيفينغ بليدج" (The Giving Pledge) التي تشجّع الأثرياء على التنازل عن نصف أموالهم أو أكثر لأعمال خيرية.

فبعد الطلاق من زوجها، حصلت ماكينزي على 25 في المائة من أصول الشركة، أي ما يوازي 37 مليار دولار، وفقاً لموقع "الميل أونلاين" البريطاني.فكتبت في التعهّد :" أملك ثروة "غير متناسبة " وأريد تشاركها مع الآخرين".

والجدير بالذكر أنّ زواج الثنائي هذا، الذي استمر 25 عاماً، انتهى في كانون الثاني عندما كُشف عن علاقة الحب التي تجمع السيّد جيف والشخصيّة التلفزيونية لورين سانشيز.ولم تتحدث ماكينزي أبداً عن الطلاق، لكن قالت إنّها شعرت بالارتياح بعد تسوية المسألة.

بالإضافة إلى ذلك، جيف هو الأميركي الوحيد من بين أغنى خمسة أشخاص في العالم الذي لم ينضم إلى الجمعيّة، لكن أطلق مبادراته الخيرية الشخصيّة بقيمة مليوني دولار لمساعدة العائلات المشرّدة والمكافحة.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard