إيلين ديجينيريس تعترف: "تعرّضتُ للاعتداء الجنسي من قِبل زوج أمّي"

28 أيار 2019 | 18:17

المصدر: "الدايلي مايل"

  • المصدر: "الدايلي مايل"

إيلين ديجينيريس.

أعلنت الممثلة الأميركية الكوميدية إيلين ديجينيريس عن تعرّضها لاعتداء جنسي من قبل زوج أمّها في سنّ المراهقة، وفق ما ذكر موقع "الدايلي مايل" البريطاني. 

تقدّمت المرأة التي تبلغ 61 عامًا، بالشكوى على زوج أمّها في البرنامج الأميركي My Next Guest Needs No Introduction مع ديفيد ليترمان، حيث اعترفت أنه تلّمس ثدييها عدّة مرات عندما كانت مراهقة، بحجة أنه يبحث عن كتل، وأن والدتها بيتي، التي عاشت معه لمدة 18 عامًا، وهي إحدى الناجيات من مرض سرطان الثدي، لم تصدّقها عندما أخبرتها في البداية.

لم تسمِّ إيلين زوج أمّها خلال المقابلة. وأكّدت أنّها في عام 1973، عندما كانت في سن المراهقة وتعرّضت للاعتداء، تزوّجت والدتها من روي غروسيندورف الذي توفي عام 1997. وأثناء الحلقة، تذكرت إيلين كيف تظاهر زوج أمّها بأنه يتحقق من ثدييها بحثًا عن كتل.

وشرحت: "أخبرني عندما كانت أمّي خارج المدينة أنه شعر بوجود ورم في ثديها ويحتاج إلى أن يتلمّس ثديي ليتأكّد من الأمر. وحاول الأمر نفسه مرات عدّة لأنّني لم أكن أعرف عن الجسد... على أي حال، أقنعني. اقتحم في إحدى المرات منزلي، وهربت من النافذة حين أحسست أنّ الأمر أكبر من ذلك بكثير. لم أخبر والدتي بالأمر لأنّني كنت أحميها وكنت أعرف أن ذلك سيؤدّي إلى الخراب".

وأوضحت إيلين: "أنا غاضبة من نفسي لأنني، كما تعلم، لم أكن... كنت أضعف من أن أقف... كان عمري 15 أو 16 عامًا حينها".

بقيت بيتي مع الرجل لمدة 18 عامًا. وأكّدت إيلين في مقابلات سابقة أنّ أمّها تركته في النهاية بعد أن اتضحت قصتّه وأدركت أنّه أساء إلى ابنتها.

إنّها المرّة الأولى التي تتشارك فيها إيلين تفاصيل الاعتداء المزعوم. وأشارت إلى أنّها قرّرت التحدّث "لأنّنا  نحن النساء لا نشعر بأننا جديرات، أو خائفات من أن يكون لنا صوت، ونخاف من قول "لا"".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard