"العاصوف 2" يطرح الجهاد في أفغانستان... فهل يتطرّق لأسامة بن لادن؟

28 أيار 2019 | 11:23

أبطال مسلسل "العاصوف 2".

تتصاعد أحداث مسلسل "العاصوف" في جزئه الثاني والتي تؤرّخ لحقبة السبعينات والثمانيات في السعودية. فبعد أن قدّم المسلسل حادثة جهيمان واحتلاله للحرم المكي والضجة التي صاحبت ذلك، ها هو المسلسل يبدأ حدثاً مفصلياً جديداً وهو بداية الجهاد في أفغانستان وما ألقته من ظلال على المجتمع السعودي وما تبعه من فترة ما تعرف بـ"الصحوة".

الحلقة 21 والتي تمهّد لحركة الجهاد هذه، تعرّضت لانتقادات رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث اتهم #ناصر_القصبي بـ "تحريف التاريخ وعدم الصدقية في نقل حقيقة ذلك"، وأنه "سيستغل كعادته الفرصة للنيل من رجال الدين والهجوم عليهم وتشويه صورتهم متجاهلاً ذكر أن حركة الجهاد في أفغانستان كانت تحظى بدعم من الحكومة في ذلك الوقت"، ونشر صورة لصحيفة سعودية يذكر فيها أنه "فُرض حينها على بطاقة الدخول لكرة القدم ريال إضافي من أجل التبرّع به للمجاهدين في أفغانستان".

ومع دخول العمل إلى هذه المرحلة الدقيقة والتي استمرت لعقد وأكثر من الزمن والتطورات التي رافقت المرحلة التي تلت ما عُرف بالجهاد الأفغاني، بدأ عدد من المتابعين يتساءلون إن كان المسلسل سيفاجئ المشاهدين كما فاجأهم بجهيمان، بظهور أسامة بن لادن وأحداث 11 أيلول/سبتمبر.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard