بداية قوية لديوكوفيتش وخروج فوزنياكي في رولان غاروس

28 أيار 2019 | 00:01

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ديوكوفيتش (أ ف ب).

ضرب الصربي #نوفاك_ديوكوفيتش (المصنف أول) بقوة في الدور الأول لبطولة #رولان_غاروس الفرنسية للتنس، بفوزه على البولندي هوربرت هوركاتش 6-4 و6-2 و6-2.

واحتاج ديوكوفيتش (32 عاماً) إلى ساعة و36 دقيقة لحسم مواجهته الأولى مع هوركاتش (22 عاماً) 6-4 و6-2 و6-2.

وضرب ديوكوفيتش بقوة منذ البداية وكسر إرسال منافسه في الشوط الأول محافظاً على تقدمه حتى أنهى المجموعة الأولى في مصلحته  6-4 في 39 دقيقة.

وتابع ديوكوفيتش تفوقه في المجموعة الثانية وكسر إرسال البولندي في الشوطين الثالث والخامس ليتقدم 4-1، لكن هوركاتش قلص الفارق 2-4 بعدما كسر إرسال الصربي للمرة الأولى في المباراة في الشوط السادس.

وتدارك ديوكوفيتش الموقف بسرعة وكسر إرسال البولندي في الشوط السابع ليتقدم 5-2، قبل ان ينهي المجموعة في مصلحته 6-2 في 30 دقيقة.

وعلى غرار المجموعة الأولى، كسر ديوكوفيتش إرسال هوركاتش في الشوط الأول من المجموعة الثالثة، قبل أن يكسره للمرة الثانية في الشوط السابع ليتقدم 5-2 ثم أنهاها في مصلحته 6-2 في 27 دقيقة.

ويلتقي ديوكوفينش، الساعي لأن يصبح ثاني لاعب فقط في التاريخ يجمع مرتين كل ألقاب البطولات الكبرى في التنس، في الدور الثاني مع السويسري هنري لاكسونن، الخاسر المحظوظ والمصنف 104 عالمياً، والفائز على الإسباني بدرو مارتينيث 6-1 و6-0 و7-6 (7-4).

وقال ديوكوفيتش: "إنها بطولة طويلة، تستغرق أسبوعين. لديّ طموحات كبيرة جداً هنا، ولكن يتعين عليّ البقاء مركزاً على المباراة المقبلة"، مضيفاً: "أنا قوي جداً وسعيد بالمباراة التي قدمتها اليوم".

وفي ثانية البطولات الكبرى عام 2016، أكمل ديوكوفيتش "غران شليم" التنس، عندما توج على الملاعب الفرنسية بلقب أضافه الى الألقاب الثلاثة الأخرى: ويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية في 2015، وبطولة أوستراليا مطلع 2016.

وفي 2019، يدخل الصربي، صاحب 15 لقباً كبيراً في مسيرته حتى الآن، وفي حوزته أيضا الألقاب الثلاثة بعد فترة تمكن فيها من العودة الى صدارة التصنيف العالمي والألقاب الكبيرة، وآخرها تتويج سابع بلقب بطولة أوستراليا في ملبورن مطلع عام 2019.

ويعد هذا الإنجاز نادر الحدوث في فردي الرجال، اذ لم يحققه سوى الأميركي دون بادج (1938)، والأوسترالي رود لايفر (1962 و1969، مع الإشارة الى أنه حقق الألقاب الأربعة في العام ذاته)، ما يضع ديوكوفيتش أمام فرصة أن يصبح ثاني لاعب في التاريخ والأول منذ 5 عقود، يجمع الألقاب الأربعة للمرة الثانية.

وعانى السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف 28 عالمياً وبطل نسخة 2015 لبلوغ الدور الثاني ايضاً بفوزه على السلوفاكي جوزيف كوفاليك 6-1 و6-7 (3-7) و6-2 و6-3 في ساعتين و22 دقيقة.

ولم تكن حال النمسوي دومينيك تييم الرابع ووصيف بطل النسخة الأخيرة أفضل من فافرينكا وتأهل بفوزه الصعب على الأميركي طومي باول 6-4 و4-6 و7-6 (7-5) و6-2 في ساعتين و31 دقيقة.

وتقدم باول 4-0 في الشوط الفصل من المجموعة الثالثة، قبل ان يقلب النمسوي الطاولة.

ولدى السيدات، تأهلت الهولندية كيكي برتنز بفوزها السهل على الفرنسية بولين بارمانتييه 6-3 و6-4.

وكانت برتنز (27 عاما)، الفائزة بدورة مدريد الشهر الحالي، بلغت نصف نهائي رولان غاروس عام 2016، وستقابل في الدور المقبل السلوفاكية فيكتوريا كوزموفا، التي أخرجت الفرنسية أليزيه كورنيه بفوزها عليها 6-4 و6-3.

وسقطت الدانماركية كارولين فوزنياكي عند الحاجز الأول وخرجت على يد الروسية المغمورة فيرونيكا كودرميتوفا بثلاث مجموعات 6-0 و3-6 و3-6.

وأفضل نتيجة لفوزنياكي المصنفة أولى في العالم سابقاً على رمال رولان غاروس، الدور ربع النهائي عامي 2010 و2017.

وشكت فوزنياكي في الفترة الأخيرة من الإصابات، فانسحبت من الدور الأول في دورة مدريد بسبب آلام في الظهر، ثم من دورة روما بسبب إصابة في الساق اليسرى.

وتخوض كودرميتوفا (22 عاماً) منافسات رولان غاروس للمرة الأولى بعدما فشلت في العامين الماضيين في عبور التصفيات والتأهل الى الجدول النهائي للبطولة.

وعبرت الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس العاشرة بعد خسارتها مجموعة في مباراتها ضد الروسية فيتاليا دياتشنكو 2-6 و6-1 و6-0.

وحققت الأميركية، الباحثة عن معادلة الرقم القياسي المطلق للأوسترالية مارغريت كورت في بطولات الغران شليم (24 لقباً)، فوزها الـ800 في مباريات المحترفات.

لكن بداية المباراة لم تكن في مصلحة المصنفة أولى عالمياً سابقاً، والمتوجة بلقب رولان غاروس ثلاث مرات في 2002، 2013 و2015.

فبعد انقضاء نصف ساعة فقط، وجدت سيرينا (37 عاماً) نفسها متخلفة بمجموعة بعد ارتكابها 14 خطأ غير مباشر فيها، لكنها ردت بقوة في المجموعتين الثانية والثالثة، ولم تسمح للروسية (28 عاماً) بالفوز سوى في شوط واحد من أصل 13 في مجموعتين.

وقالت وليامس: "ثمة خوف دائماً من مباراة الدور الأول. ارتكبت العديد من الأخطاء في المجموعة الأولى، وقلت لنفسي: بالتوفيق سيرينا"، مضيفة: "كنت قوية بعد ذلك. الآن أشعر بأنني في حاجة الى التمرين".

وفي أبرز مباريات المصنفات، فازت البريطانية جوهانا كونتا، وصيفة بطلة روما، على الألمانية أنطونيا لوتنر 6-4 و6-4، فيما خرجت الألمانية جوليا غورغيس على يد الإستونية كايا كانيبي 5-7 و1-6.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard