اتّصال هاتفي بين ملكَي الأردن والبحرين: أزمات المنطقة، والتّوصل إلى حلول لها

27 أيار 2019 | 19:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

العاهل الاردني عارضا حرس الشرف في عمان، خلال احتفال بعيد استقلال الاردن (أ ف ب).

بحث العاهل الأردني #الملك_عبد الله_الثاني، في اتصال هاتفي بملك البحرين #حمد_بن_عيسى آل خليفة، في أزمات المنطقة ومساعي التوصل الى حلول سياسية لها، على ما أفاد الديوان الملكي في بيان.

وقال إن "الملك تلقى اليوم اتصالا من أخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، تم خلاله تأكيد متانة العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط الأردن والبحرين، والحرص على توسيع التعاون الثنائي في مختلف المجالات".

واضاف إنه "جرى عرض التطورات الإقليمية الراهنة، ومساعي التوصل الى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة".

ولم يعط البيان مزيدا من التفاصيل عما اذا كان جرى البحث في مشاركة الأردن في المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في البحرين الشهر المقبل، في إطار خطة السلام التي تعدّها واشنطن للمنطقة.

ولم يعلن الأردن حتى الآن موقفه من هذا المؤتمر. واكد مسؤول حكومي لوكالة "فرانس برس"، قبل ايام، إنه "من المبكر الآن الحديث عن مشاركة الأردن في هذا المؤتمر".

وتنظم الإدارة الأميركية، يومي 25 حزيران و26 منه، مؤتمراً اقتصادياً في البحرين يركز على الجوانب الاقتصادية لخطة السلام التي طال انتظارها، وباتت تعرف باسم "صفقة القرن".

وقد أعلنت السلطة الفلسطينية الرافضة للخطة عدم مشاركتها في المؤتمر. ويطلق الفلسطينيون اسم "صفقة القرن" تهكماً على خطة واشنطن للسلام التي يتحدث عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ تسلمه السلطة، ويتوقع أن يكشف عنها في وقت مبكر من الشهر المقبل.

ويخشى الفلسطينيون أن تكون الخطة منحازة لصالح إسرائيل. وأعلنت السلطة الفلسطينية مراراً رفضها لها. وصرحت الحكومة الفلسطينية في وقت سابق بأن "كل من يعتقد أن صفقة القرن ستمر سيكون واهماً".

وقد يشهد مؤتمر المنامة الخروج بتعهّدات لاستثمارات كبيرة للمناطق الفلسطينية، لكن من غير المرجح أن يركّز على القضايا السياسية في جوهر النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني.

وأعلنت السلطة الفلسطينية أن أحداً لم يستشرها بشأن المؤتمر الاقتصادي، مؤكدة عدم أحقية أي طرف بالتفاوض نيابة عنها.

كذلك، أعلن عدد من رجال الأعمال الفلسطينيين رفضهم دعوات لحضور المؤتمر.


"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard