هل تنعكس نتائج الانتخابات الأوروبيّة على حكومات بعض دول الاتّحاد؟

27 أيار 2019 | 16:50

المصدر: "النهار"

ردة فعل مؤسس "حزب بريكست" نايجل فاراج بعد صدور نتائج الانتخابات - "أ ف ب"

أنتجت الانتخابات البرلمانيّة الأوروبية فوزاً ل "حزب الشعب الأوروبي" من يمين الوسط الذي حلّ أوّلاً بحوالي 180 مقعداً وخلفه "التحالف التقدّمي للاشتراكيّين والديموقراطيّين" الذي حصد حوالي 146 مقعداً في نتائج شبه نهائيّة. لكنّ هذه الأرقام شكّلت تراجعاً عن الانتخابات الأخيرة سنة 2014 حيث فقدا الغالبيّة المطلقة في برلمان يضمّ 751 مقعداً. بالمقابل، حقّقت أطراف عدّة مكاسب لافتة من بينها الليبيراليّون والبيئيّون والمشكّكون بالاتّحاد الأوروبّي. 

حزب ماي الخامس في بريطانيايبدو أنّ الاستقطاب السياسيّ والاجتماعيّ الذي يمرّ به الاتّحاد دفع نسبة المشاركة كي تتخطّى 50% وهي النسبة الأعلى منذ عشرين سنة. من جهتها، تركت أزمة "بريكست" السياسيّة أثرها على النتائج في بريطانيا حيث حلّ "حزب بريكست" برئاسة نايجل فاراج في المرتبة الأولى حاصداً حوالي ثلث أصوات البريطانيّين. ويُعتبر الحزب حديث العهد إذ تمّ تأسيسه مطلع السنة الحاليّة. كذلك، حصد حزبا "العمّال" و "المحافظين" المركزين الثالث (حوالي 14%) والخامس (حوالي 9.2%) على التوالي. وإذا كانت النتيجة الأخيرة تعبّر عن غضب بريطانيّ من تعامل الحكومة ومجلس العموم مع مفاوضات "بريكست" فإنّ حصول "الديموقراطيّين الليبيراليّين" على المرتبة الثانية (حوالي 20%)، قد يكون مؤشّراً إلى استمرار تمتّع المؤيّدين لأوروبا بحيويّة سياسيّة بارزة داخل بريطانيا."موقف متشائم"
حلّ تحالف "الليبيراليّين والديموقراطيّين" في المرتبة الثالثة مع حوالي 109 مقاعد. يتألّف هذا التحالف بغالبيّته من أحزاب الوسط الليبيراليّ ومن بينها تيّار الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون. لكن بالرغم من ذلك، خسر ماكرون السباق بفارق أقلّ من 1% في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard